بنـــوك

عباس فايد : استعادة الأمن مطلب رئيسى ونرحب بالتعديلات المحفزة للأداء

طالب محمد عباس فايد، نائب رئيس بنك مصر، بأن يضع الرئيس المنتخب هدف استعادة الأمن والاستقرار على رأس أولوياته خلال المرحلة المقبلة والحرص على لم الشمل، وإحداث التوافق بين كل القوى السياسية مع العمل على طمأنة المستثمرين لتعويض خسائر المختلفة…

شارك الخبر مع أصدقائك

طالب محمد عباس فايد، نائب رئيس بنك مصر، بأن يضع الرئيس المنتخب هدف استعادة الأمن والاستقرار على رأس أولوياته خلال المرحلة المقبلة والحرص على لم الشمل، وإحداث التوافق بين كل القوى السياسية مع العمل على طمأنة المستثمرين لتعويض خسائر المختلفة .

وأكد فايد أن اختيار رئيس منتخب للبلاد أياً كانت انتماءاته أو ارتباطه بحزب أو فصيل بعينه يدعو الى التفاؤل لكونها خطوة اساسية نحو الاستقرار وملء جزء كبير من حالة الفراغ السياسى التى تعيشها البلاد مؤخراً والذى كان سبباً رئيسياً فى تفاقم مخاوف المستثمرين سواء كانوا المحليين أو الأجانب .

وتوقع نائب رئيس بنك مصر أن تشهد الفترة المقبلة تحسناً واسع النطاق لعدد كبير من المؤشرات التى تراجعت مؤخراً وأبرزها تدهور ارصدة الاحتياطى الأجنبى، وتحسن مؤشرات الاستثمار الاجنبى المباشر، إلا أنه رهن تطور المشهد بتفاعل وتوافق كل القوى ومؤسسات الدولة المختلفة سواء السياسية والاقتصادية منها لتحقيق أهداف مشتركة تدعم النمو الاقتصادى .

وأكد فايد أن القطاع المصرفى لا يحتاج تدخل القوى السياسية فى ادارته، مشدداً على ان الجهاز المصرفى يعتبر واحدا من اقوى المؤسسات الموجودة فى الداخل، كما أنه أثبت كفاءته على مدار الفترات السابقة وفى أوقات الأزمات، مشيراً الى أنه من المرحب اجراء تعديلات على قانون تنظيم عمل البنوك والقطاع المصرفى المصرى بشرط أن تساهم التعديلات فى تقوية البنوك ومساعداتها للقيام بمهامها الاساسية بدرجة عالية من الكفاءة .

ولفت الانتباه الى أن بعد مواد التعديلات المقترحة لحزب «الحرية والعدالة » بشأن قانون البنوك بحاجة الى المنافسة مرة اخرى مع الخبراء والمصرفيين لكى تتلاءم مع طبيعة النشاط .

شارك الخبر مع أصدقائك