طاقة

«عايزين نكسب».. الصندوق السيادي ينفي تصدير الكهرباء لأوروبا بأسعار مدعومة (فيديو)

التصريحات الأخيرة بشأن تصدير مصر فائض إنتاجها من الكهرباء، تم تداوله بما وصفه "أنصاف حقائق"

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى أيمن سليمان الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي ما تناقلته وسائل الإعلام الصادرة من تركيا وقطر بشأن عزم مصر تصدير الكهرباء لأوروبا بسعر 2.5 سنت الكيلو وات، وهو سعر أقل من سعر البيع للمستهلك المصري.

وكانت وسائل الإعلام الصادرة من الخارج قد تناقلت أخبارا تشير إلى عزم مصر تصدير الكهرباء بأسعار مدعومة أقل من سعرها في مصر.

ولفت سليمان في مداخلة مع برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على قناة إم بي سي مصر، أن تصريحات الأخيرة بشأن تصدير مصر فائض إنتاجها من الكهرباء، تم تداوله بما وصفه “أنصاف حقائق”.

اقرأ أيضا  وزير البترول يوجه بتكثيف البحث والاستكشاف في حقل «بدر-1» بالصحراء الغربية

مضيفا أن السعر الذي أشار إليه في تلك التصريحات يخص الانتاج التنافسية التي وصلت إليها مصر بعد سنوات من الاستثمار في مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، مثل مشروع بنبان في اسوان.

وقال سليمان: احنا بنقول إننا عايزين نعبر عن مدى تنافسية إنتاج قطاع الكهرباء من الطاقة الشمسية في بنبان بأسوان.. وده محصلة إنتاج الطاقة على مستوى الجمهورية.. الجزء ده ابتدى بـ 16 سنت ونزل الى 2.5 سنت.

اقرأ أيضا  مخاطر تهدد الإنتاج الليبي من البترول وسط احتدام الصراع السياسي

وأشار إلى أن هذا الرقم هو سعر تنافسي يمثل تكلفة الإنتاج مقارنة بمثيلتها في الخارج، وحينما سيتم الاتفاق على التصدير سيضاف على هذا الرقم تكاليف النقل والربط وعدد من التكاليف الأخرى.

وتابع: الغرض من التصريح ده هو توضيح تنافسية الطاقة المنتجة من الطاقة الشمسية في مصر.

وأضاف سليمان : سعر منافس وليس مدعوما.. احنا عايزين نكسب.. فين المنطق .. لازم لو المتحدث مجنون المستمع يبقى عاقل ..المنطق أن أنت بتقول انا عندي سعة ممكن استثمر فيها واكبرها.. حجم الطاقة الشمسية في مصر لازال نسبة صغيرة من اجمالي الطاقة في جمهورية.. ده سعر تنافسي وصلناله بعد سنين من المنافسة وسنين من بناء الكفاءات.

اقرأ أيضا  أسعار البترول العالمية تقفز بأكثر من دولارين الخميس مع انخفاض المخزون الأمريكي

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »