طاقة

عاصفة شمسية تهدد الشبكة الكهربائية على الأرض

عاصفة شمسية تهدد الشبكة الكهربائية على الأرض 

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام 

تتعرض الأرض حاليا لعاصمة شمسية ضخمة قد تؤدي الى التشويش على الشبكة الكهربائية وشبكة الجي بي اس، لكنها ستمنح الناس فرصة رؤية مناظر بديعة في السماء جراء تكون الشفق.
 
وقالت صحيفة الاندبندنت  أن دفعة قوية من البلازما المغناطيسية قد خرجت من الشمس يوم الأحد وأنها تتجه الى الأرض بسرعة تتجاوز المعتاد، مما يعرض الأخيرة لأكبر عاصمة شمسية منذ مارس على أقل تقدير وربما منذ سبتمبر 2005. 

وتتكون ظاهرة الشفق في جو الأرض عقب اندلاع العواصف الشمسية، حيث تمكن رائد فضاء أمريكي من رؤيتها اثناء تواجده في محطة الفضاء الدولية ليقوم بنشر صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

 وينتج الشفق عن التقاء العاصفة بالطبقات العليا من الغلاف الجوي، وظهر اللون الأحمر في الشفق حسب الصورة التي التقطها رائد الفضاء سكوت كيلي، وهو لون لا يتكون  الا عند بلوغ النشاط الشمسي اعلى مستوياته. 

 تؤدي العواصف الشمسية الى التشويش على الاتصالات وانظمة الملاحة وشبكات الكهرباء والأنظمة الأخرى المعتمدة على اتصالات الراديو. لكنه لم ترد حتى الآن انباء عن وقوع اضرار وفقا لما ذكره دوج بيسكر العالم الفيزيائي في المناخ الفضائي.

ومن المحتمل تعرض انظمة مهمة مثل الشبكات الكهربائية لبعض الهزات، لكنها مبنية بطريقة تحميها من مصادر التشويش هذه. وصلت العاصفة الى الأرض ظهر يوم الأثنين لكنها قد تستمر لليوم أو حتى لأيام اخرى قادمة. 

شارك الخبر مع أصدقائك