اقتصاد وأسواق

عادل عزى: الفلاح لا يصح أن يفرط فى قطنه للتاجر بسعر زهيد

دعاء حسنى: رفض عادل عزى رئيس لجنة تنظيم تجارة القطن بالداخل التابعة لوزارة الصناعة والتجارة، إتهام ممثلى الفلاحين للتجار بالضغط علي مزراعى القطن لخفض سعر شراء القنطار منهم، قائلا:"الدولة مشكورة قامت بصرف دعما للمزارعين هذا العام بواقع 200 جنيه للقنطار، والفلاح لايصح أن يفرط فى قطنه ويبيعه بسعر زهيد ويوقع اللوم على التاجر".

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسنى:
 

رفض عادل عزى رئيس لجنة تنظيم تجارة القطن بالداخل التابعة لوزارة الصناعة والتجارة، إتهام ممثلى الفلاحين للتجار بالضغط علي مزراعى القطن لخفض سعر شراء القنطار منهم، قائلا:”الدولة مشكورة قامت بصرف دعما للمزارعين هذا العام بواقع 200 جنيه للقنطار، والفلاح لايصح أن يفرط فى قطنه ويبيعه بسعر زهيد ويوقع اللوم على التاجر”.

وأوضح عزى أن سعر شراء قنطار القطن من المزارعين ينبغى أن لا يقل عن 1000 جنيها للقنطار، مؤكدا أن متوسط أسعار تصدير  الأقطان يبلغ 121 سنت لبرة لصنف “جيزة 86″ بما يعادل  954 جنيها للقنطار  الشعر ، و200 سنت لبرة لصنف جيزة 88” بما يعادل 1576 جنيها للقنطار الشعر.

من جانبه أكد وليد السعدنى رئيس الجمعية العامة لمحاصيل القطن التابعة لوزارة الزراعة، على تعرض مزراعى القطن لضغط كبير من التجار هذا الموسم، وتدنى سعر القنطار بأكثر من 50% مقارنة بالموسم الماضى، حيث وصل سعر القنطار لـ850 جننيه لصنف “جيزة 86” مقارنة بـ1700 جنيه سعره الموسم الماضى.

وأضاف السعدنى أن تكلفة القطن بلغت نحو 1500 جنيه للقنطار هذا الموسم، من بينهم 500 جنيها للقنطار فقط تكلفة جمع القنطار، مؤكدا على ضرورة وضع وزارة الزراعة حل جذرى لعمليات تسويق الأقطان، لافتا إلى أن تدنى سعر شراء القطن من المزراعين هذا الموسم سيحجم من زراعتهم للمحصول العام المقبل

شارك الخبر مع أصدقائك