بنـــوك

عائد الدين المحلى ينحفض مجددًا.. و«المالية» تقترض 17 مليار جنيه

عائد الدين المحلى ينحفض مجددًا.. و«المالية» تقترض 17 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

 

المال ـ خاص

 

اتجه متوسط عائد أدوات الدين المحلى للتراجع فى مزادات البنك المركزى الذى طرحها الأسبوع الماضى نيابة عن وزارة المالية، وذلك بعد ارتفاع مفاجئ فى مستويات العائد سجلتها فى مزادات الأسبوع قبل الماضى.

 

وتراوحت نسب انخفاض عائد أدوات الدين المحلى فى مزاداته الأخيرة بين مستوى 0.086 نقطة مئوية لعائد اذون 182 يوماً وحتى مستويات بلغت ربع نقطة مئوية لعائد اذون خزانة لأجل عام، مستفيدة من الاقبال المكثف من البنوك على الاكتتاب فى ادوات الدين المحلى خلال المزادات لتدفع عائدها للتراجع مع كثرة المعروض من البنوك، حيث قدمت عروضاً بقيمة 18 مليار جنيه للاكتتاب فى مزاد 364 يوماً.

 

من جهه أخرى تعتزم وزارة المالية اقتراض 17.5 مليار جنيه من البنوك العاملة عبر مزادات أذون الخزانة والسندات الحكومية المقرر طرحها الاسبوع الحالى بهدف تمويل احتياجاتها الاساسية وتمويل شراء السلع الضرورية، مقابل 19.5 مليار جنيه حجم ما اقترضته من السوق المحلية فى تعاملات الاسبوع الماضى.

 

ويتوزع هيكل مديونية وزارة المالية على نحو اقتراض 13.5 مليار جنيه من أذون الخزانة قصيرة الأجل موزعة بواقع اقتراض 2.5 مليار جنيه من أذون فئة 91 يوماً، و3 مليارات جنيه من أذون 182 يوماً، واقتراض 4 مليارات جنيه من أذون 266 يوماً و4 أخرى من أذون فئة 357 يوماً.

 

بينما تنوى المالية اقتراض 4 مليارات جنيه من السندات الحكومية متوسطة وطويلة الأجل مقابل 6 مليارات اقترضتها من السندات فى تعاملات الاسبوع الماضى، ويتوزع جدول طروحات المالية على اقتراض 2.5 مليار جنيه من سندات لأجل 5 سنوات، و1.5 مليار جنيه من سندات لأجل 10 سنوات.

 

وانعكس انخفاض متوسط اسعار الفائدة لاذون الخزانة والسندات الحكومية خلال المزادات التى طرحتها «المالية» الاسبوع الماضى على أداء مؤشر المال «ALMAL IR» الذى تراجع بأكثر من ربع نقطة مئوية خلال تعاملات الاسبوع الماضى، ليتراجع المؤشر- الذى يقيس متوسط اسعار الفائدة المتاحة على ادوات الدين المحلى قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية – الى مستوى 11.325 نقطة جمعها فى تعاملات نهاية الأسبوع السابق مقابل 11.599 نقطة جمعها من تعاملات الاسبوع قبل الماضى.

 

وكان العائد على اذون خزانة فئة 91 يوماً الاكثر انخفاضاً بين المزادات التى طرحها البنك المركزى الاسبوع الماضى نيابة عن وزارة المالية حيث انخفض عائده بأكثر من ربع نقطة مئوية مسجلاً %11.174 مقابل %11.464 سجلها فى مزاد سابق، واندفع العائد للتراجع مستفيداً من الإقبال الكبير من البنوك التى قدمت 202 عرض بقيمة 6.92 مليار جنيه لتقبل منها المالية 65 بقيمة 2.5 مليار جنيه وبعائد تراوح بين %10.948 و%11.198 على العروض المقبولة.

 

تلاه فى الانخفاض العائد على اذون 364 يوماً حيث انخفض بما يقرب من ربع نقطة مئوية ليصل الى %11.46 مقابل %11.67 سجلها فى السابق، واستفاد عائد الاذون من الاقبال المكثف من البنوك على الاكتتاب فى تلك الفئة حيث قدمت البنوك 300 عرض بقيمة تجاوزت 18.34 مليار جنيه لتقبل منها المالية 32 فقط بقيمة 4 مليارات جنيه وبعائد تراوح بين %11.3 و%11.488.

 

كما شهد مزاد اذون خزانة فئة 273 يوماً إقبالاً ملحوظاً من البنوك التى قدمت 289 عرضاً بقيمة تجاوزت 13 مليارًا لتقبل منها المالية 52 بقيمة 4 مليارات جنيه، لينخفض عائدها بنحو 0.14 نقطة مئوية مسجلاً %11.25 مقابل %11.39 سجلها فى السابق، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %11.221 و%11.27 خلال المزاد.

 

بينما سجل العائد على اذون خزانة فئة 182 يوماً انخفاضاً محدودا بـ 0.086 نقطة مئوية ليصل الى مستوى 11.372 % فى المتوسط مقابل %11.458 سجلها فى السابق، واقترضت المالية 3 مليارات جنيه من 42 عرضاً من اجمالى 191 قدمتها البنوك بقيمة 9.06 مليار وبعائد تراوح بين %11.309 و%11.401 خلال المزاد.

 

من جهه أخرى شهدت مزادات السندات الحكومية تراجعاً ملحوظاً فى متوسط عائدها خلال الطروحات الأخيرة التى نظمها البنك المركزى الاسبوع الماضى نيابة عن وزارة المالية.

 

وانخفض العائد على مزاد السندات الحكومية لأجل 7 سنوات بـ 0.28 نقطة مئوية ليتراجع الى مستوى %13.15 فى المتوسط مقابل %13.434 سجلها فى مزاد سابق، وذلك وسط اقبال ملحوظ من البنوك التى قدمت 152 عرضاً بقيمة 4.57 مليار جنيه لتقبل منها المالية 35 بقيمة 1.5 مليار، بينما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %13.15 و%13.189، ويبلغ سعر الكوبون 13% عند الاستحقاق.

 

كما انخفض متوسط العائد على سندات لأجل 3 سنوات الى مستوى %12.194 مقابل %12.45 سجلها فى السابق، لتقترض المالية 2.5 مليار جنيه من 56 عرضاً من اجمالى 137 قدمتها البنوك بقيمة 5.59 مليار جنيه، بينما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %12.05 و%12.25، فيما بلغ سعر الكوبون عند الاستحقاق %12.4.

 

بينما ارتفع متوسط العائد على مزادات سندات صفرية الكوبون التى طرحتها وزارة المالية الاسبوع الماضى بنحو 0.097 نقطة مئوية ليرتفع الى %11.536 مقابل %11.439 سجلها فى السابق، نتيجة انخفاض حجم العروض المقدمة من البنوك للاكتتاب فى هذه الفئة حيث عرضت 133 عرضاً بقيمة 3 مليارات جنيه للاكتتاب فى المزاد رغم طلب المالية اقتراض مليار جنيه، لتقبل الاخيرة عروضاً تراوح عائدها بين %11.29 و%11.66.

 

من جهه أخرى قام 29 بنكاً بإيداع نحو 90 مليار جنيه من فائض سيولتها لدى «المركزى» فى مزاده للودائع المربوطة الذى طرحه الاسبوع الماضى وبمتوسط فائدة %9.25.

 

وكانت البنوك قد عرضت على «المركزى» توظيف فائض سيولة بقيمة 139.1 مليار جنيه دفعة واحدة قبل منها عروضاً بـ 90 مليارا فقط، مقابل عروض بلغت 155.7 مليار جنيه عرضتها البنوك فى مزاد الاسبوع قبل الماضى.

 

فيما قام 30 بنكاً باسترداد 90 مليار جنيه كانت قد اودعتها لدى المركزى فى مزاد الاسبوع قبل الماضى واستحق أجلها فى مزاد الثلاثاء الماضى وبعائد %9.25.

 

وتستهدف آلية الودائع المربوطة لدى البنك المركزى تخفيض حجم المعروض من الجنيه فى السوق المحلية من جهة ومحاربة التضخم من أخرى، لتعمل على امتصاص فائض السيولة المتضخمة لدى البنوك العاملة فى السوق المحلية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك