بنـــوك

عائد أذون الخزانة يواصل ارتفاعه للأسبوع الثانى

نشوى عبد الوهاب : واصلت أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلى من أذون الخزانة والسندات الحكومية ارتفاعها للأسبوع الثانى على التوالى خلال المزادات التى طرحها البنك المركزى - نيابة عن وزارة المالية - الأسبوع الماضى، بنسب تجاوزت اكثر من ربع…

شارك الخبر مع أصدقائك

نشوى عبد الوهاب :

واصلت أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلى من أذون الخزانة والسندات الحكومية ارتفاعها للأسبوع الثانى على التوالى خلال المزادات التى طرحها البنك المركزى – نيابة عن وزارة المالية – الأسبوع الماضى، بنسب تجاوزت اكثر من ربع نقطة مئوية على بعض الفئات المطروحة وذلك تأثراً بارتفاع درجة المخاطر نتيجة استمرار احداث العنف السائدة فى البلاد .

من جهة أخرى تخطط وزارة المالية لاقتراض 15.5 مليار جنيه من سوق أدوات الدين المحلية خلال تعاملات الأسبوع الحالى، حيث خاطبت البنوك لتدبير نحو 12.5 مليار جنيه لتقترضها من خلال طرح 44 فئة لأذون الخزانة الحكومية بواقع مليارى جنيه من أذون خزانة فئة 91 يوماً، و 2.5 مليار جنيه من أذون 182 يوماً، و 4 مليارات جنيه من أذون خزانة فئة 266 يوماً، إلى جانب اقتراض 4 مليارات جنيه من أذون خزانة لأجل 357 يوماً .

وتستعد «المالية » لاقتراض 3 مليارات جنيه عبر طرح مزادين للسندات الحكومية متوسطة وطويلة الأجل، حيث تخطط لاقتراض 1.5 مليار جنيه من سندات لأجل 5 سنوات والتى سجل عائدها فى السابق %14.909 ، كما طلبت اقتراض 1.5 مليار من سندات لأجل 10 سنوات وبسعر كوبون %16.3 ويستحق فى سبتمبر 2023.

وانعكس الارتفاع الملحوظ فى أسعار فائدة أذون الخزانة والسندات الحكومية على اداء مؤشر المال «ALMAL IR» ليرتفع بنحو 0.143 نقطة مئوية خلال تعاملات الأسبوع الماضى، وصعد المؤشر الذى يقيس متوسط أسعار الفائدة على أدوات الدين المحلى قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية إلى مستوى 12.536 نقطة مقابل 12.39 نقطة جمعها من مزادات الأسبوع قبل الماضى .

وكان العائد على أذون خزانة فئة 273 يوماً الأكثر ارتفاعاً خلال المزادات المطروحة حيث صعد بنحو 0.286 نقطة مئوية خلال مزاد الأسبوع الماضى مسجلاً %12.672 مقابل %12.386 فى السابق، واقترضت المالية 4 مليارات جنيه من 94 عرضاً من إجمالى 157 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة تجاوزت 6.23 مليار جنيه، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %12.5 و %12.719.

وشهد مزاد أذون خزانة فئة 364 يوماً إقبالاً ملحوظاً من البنوك التى قدمت 231 عرضاً بقيمة تجاوزت 8.65 مليار جنيه، لتكتفى المالية بقبول 129 عرضاً فقط بقيمة 4 مليارات جنيه وبعائد تراوح بين 12 و %12.96 ، ورغم اقبال البنوك لكن عائده ارتفع بما يقرب من ربع نقطة مئوية مسجلاً %12.92 مقابل %12.686 فى السابق .

وواصل عائد أذون خزانة فئة 91 يوماً صعوده، ليرنفع بنحو 0.169 نقطة مئوية خلال المزاد الذى طرحته المالية الأسبوع الماضى مسجلاً %11.613 مقابل %11.444 فى السابق، واقترضت المالية مليارى جنيه من 58 عرضاً من اجمالى 145 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة تجاوزت 4.29 مليار جنيه وذلك للاكتتاب فى المزاد، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %11.249 و %11.652.

واقترضت «المالية » 2.5 مليار جنيه من أذون خزانة فئة 182 يوماً مكتفية بقبول 98 عرضاً بنكياً مقابل 169 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 4.489 مليار جنيه، وسجل العائد ارتفاعاً طفيفاً بنحو 0.068 نقطة مئوية ليصل إلى %12.446 مقابل %12.378 سجلها فى مزاد الأسبوع قبل الماضى، فيما تراوح العائد على العروض المقبولة بين %12.199 و %12.529.

من جهة أخرى بلغ متوسط أسعار الفائدة على مزادى السندات الحكومية التى طرحتهما «المالية » الأسبوع الماضى استقراراً نسبياً، مستفيداً من زيادة اقبال البنوك على الاكتتاب فى عائد ادوات الدين طويلة الأجل، حيث سجل متوسط عائد سندات لأجل 3 سنوات %13.767 ، اقترضت «المالية » مليارى جنيه من 38 عرضاً من اجمالى 122 قدمتها البنوك بقيمة 3.8 مليار جنيه، فيما تراوح العائد خلال المزاد بين %13.63 و %13.9 بينما يصل سعر الكوبون إلى %13.75 ويستحق فى اغسطس 2016.

فيما اكتتبت البنوك فى مزاد سندات لأجل 7 سنوات بعروض تجاوزت ضعف الكمية المطلوبة، حيث قدمت البنوك 77 عرضاً بقيمة تجاوزت 2.13 مليار جنيه، لتقبل منها «المالية » 25 عرضاً بمليار جنيه وبعائد تراوح بين %14.94و %15.04 ، بينما سجل متوسط العائد استقراراً نسبياً عند مستوى %15.014 خلال المزاد، فيما بلغ سعر الكوبون %15.9 يستحق فى 2020.

واستمر البنك المركزى فى إحجامه عن طرح مزاد الريبو – اتفاقيات اعادة شراء الأوراق المالية – بين البنوك والمركزى الثلاثاء الماضى وذلك للأسبوع الرابع على التوالى، نتيجة توافر السيولة الإضافية داخل البنوك وارتفاع معدلاتها داخل الجهاز المصرفى مقابل تراجع الإقبال على الاقتراض .

ويعتبر «الريبو » عقد يقوم من خلاله البنك المركزى بشراء الاصول المالية وأذون الخزانة من البنوك، على أن تقوم الأخيرة بإعادة شرائها مرة أخرى فى تاريخ استحقاقها، وذلك ضمن الاطار التشغيلى للسياسة النقدية، ويهدف “الريبو ” إلى توفير السيولة النقدية للبنوك فى الأجل القصير، للتغلب على أزمات نقص السيولة المتاحة والتحكم فى أسعار الفائدة .

يذكر أن البنك المركزى المصرى كان قد قرر إعادة تفعيل مزادات الريبو فى 11 يونيو الماضى، بعد نحو شهرين من إيقافها، بهدف التغلب على بوادر نقص السيولة فى الجهاز المصرفى .

شارك الخبر مع أصدقائك