نقل وملاحة

طيار “الألمانية” المنكوبة أخفى مرضه يوم الحادث

طيار "الألمانية" المنكوبة أخفى مرضه يوم الحادث

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات
أعلنت النيابة العامة في دوسلدورف الألمانية، اليوم الجمعة، أن مساعد طيار طائرة إيرباص أيه – 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز، والذي يشتبه بأنه تعمد إسقاط الطائرة في جبال الألب الفرنسية، أخفى أنه كان في إجازة مرضية يوم الحادث.

وقال بيان صدر عن النيابة إن المحققين عثروا في منزله على استمارات “لإجازات مرضية مفصلة وممزقة” وتشمل أيضا “يوم الحادث”، لكن من دون أن يحدد ماهية “المرض”.
من جانبها ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية الجمعة بعد الاطلاع على وثائق رسمية أن مساعد الطيار الألماني للإيرباص أيه-320 التابعة لشركة جيرمان وينغز أندرياس لوبيتس عانى من اكتئاب حاد قبل ست سنوات، وكان يخضع بانتظام منذ ذلك الحين لمتابعة طبية.
وكتبت الصحيفة التي اطلعت على وثائق للهيئة الألمانية للإشراف على النقل الجوي (ال بي ايه) أن مساعد الطيار مر بـ “اكتئاب خطير” عام 2009 وخضع لعلاج نفسي.
وتابعت الصحيفة أن الشاب كان يخضع لعلاج “طبي خاص ومنتظم” مؤكدة أن هذه المعلومات نقلتها مجموعة لوفتهانزا، الشركة الأم لجيرمان وينغز، إلى هيئة الطيران.
وكان رئيس لوفتهانزا كارستن شبور أفاد الخميس أن أندرياس لوبيتس قطع تدريبه على الطيران الذي بدأه عام 2008 “لبعض الوقت” من دون إعطاء المزيد من التوضيحات.
ثم استأنف إعداده بشكل طبيعي قبل أن يبدأ بالعمل على طائرات إيرباص أيه-320 عام 2013.

شارك الخبر مع أصدقائك