تأميـــن

«طوكيو مارين» تستأنف العمل بملف قطار تطوير الفروع الجغرافية

التطوير يستهدف خلق كوار صف ثان وثالث

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف خالد سعيد ، رئيس قطاع العمليات والانتاج والفروع لشركة “طوكيومارين” جنرال تكافل عن استهداف شركته خطة طويلة المدى للاستفادة الكاملة من فروع الشركة والبالغة حاليا 4 فروع، وذلك بشكل احترافى ومتميز من خلال ما تملكه الشركة من كوادر فنية متميزة ذات خبرات كبيرة.

وأشار سعيد إلى أن “طوكيو مارين” تركز فى الفترة الحالية على تدريب الكوادر الشابة التى تملكها لتتولى قيادة الفروع التى تدشنها أو تطورها على حد سواء.

فضلا عن الاختيار المسبق لأماكن هذه الفروع والتى تتيح تغطية أكبر مساحة جغرافية ممكنة من تواجد العملاء بها.

الاستفادة الكاملة من الفروع بمزجها بالأدوات التكنولوجية

أضاف أن الإستفادة الكاملة من الفروع لن تتأتى إلا من خلال مزج كافة العناصر السابقة بالوسائل والأنظمة الإلكترونية لتكوين منظومة فعالة هدفها خدمة العملاء وسطاء التأمين -شركاء النجاح- فى السوق المصرية.

وأكد رئيس قطاع العمليات والإنتاج والفروع  على وجود فرص تأمينية كبيرة بالسوق المصرية، والذى وصفه بالواعد وهو ما قررت الشركة استغلاله قبل عامين لبدء عملية التطوير بالتوازى مع توليه ذلك الملف الهام والحيوى، لافتا إلى بدء مهامه بعقد إجتماعات موسعة ومكثفة مع إدارة الفروع بالكامل للاستماع إلي وجهات النظر المختلفة وآراء فريق العمل للنهوض بمنظومة الفروع ككل، وكذلك الوقوف على عناصر القوة لتطويرها والضعف لتحسينها.

اقرأ أيضا  تعرف علي أبرز مؤشرات سوق التأمين بنهاية 2020 (جراف)

واستعرض سعيد أولى مؤشرات الحصاد فى العام المالى 2018/2019 كانت بتحقيق كافة الفروع بالشركة الخطة السنوية المستهدفة منها والمعروفة بالـ«التارجت»، مضيفًا أن فروع الجيزة والإسكندرية والقنال حققوا أعلى نسبة من بين الفروع.

فرع الجيزة يتحدى كورونا بنسبة نمو 17%

ومن ناحيته قال خالد المصرى ، مدير عام فرع الجيزة ، أن استمرار عملية تطوير الفرع والاستثمار البشرى والتكنولوجى به ساعد فرعه على تحقيق معدل نمو جيد.

بالرغم من الصعوبات التى واجهتها الشركة ككل والاقتصاد ايضا بسبب الإغلاق الذى قررت الحكومة لمدة 3 شهور من منتصف مارس وحتى منتصف يونيو.

وأشار المصرى إلى أن فرعه حقق  نسبة نمو قدرها 17% العام المالى الماضى مقارنة بالسابق عليه، وذلك لقيام الادارة العليا بوضع توجهات معينة لاجتياز الشركة محطات أخرى عبر قطار التطوير خلال الفترة المقبلة يتم التجهيز لها وسوف تعلن على إدارات الفروع تباعا لتنفيذها وتحقيق نسب النمو الموضوعة بالخطة السنوية

اقرأ أيضا  الأجانب يسيطرون علي أربعة مقاعد في قائمة الكبار بسوق التأمين ( جراف)
خالد المصرى

وأوضح مدير عام فرع الجيزة بأنه سعي منذ البداية لتوطين فكر أسلوب فريق العمل وتأصيله مستغلا توافقه مع الثقافة اليابانية مما ساهم في خلق كوادر صف ثان يعمل بكفاءة واحترافية، مما كان له أثر فعال في اتخاذ القرارات وخدمة العملاء بشكل مميز، فضلا عن اكتساب ثقة الوسطاء- شركاء النجاح-  مما إنعكس على إنتاجيتهم بالزيادة وبالتالي تميز الفرع بمحفظة إنتاجية متنوعة ومتوازنة لتطبيق رسالة الشركة وهي To be a good company. لنكون شركة أفضل.

فرع الاسكندرية أعلى الفروع أقساطا والكيف أولوية

ومن ناحيته، قال محمد محمود كامل ، مدير عام فرع  الإسكندرية ، إن النجاح الذى تم تحقيقه على مدار العامين الماضيين ما هو إلا بداية لنجاحات أخرى مستقبلا كالتى قام بها  فريق العمل بالكامل.

وأشار إلى أن الجهد المبذول بفرع الإسكندرية تم تتويجه بحصاد الشركة أقساط تأمينية جيدة بالرغم من أنها أقل من المستهدف بسبب تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد ككل، وعلى شركات التأمين بوجه الخصوص لمدة 3 شهور والتى توازى ربع مالى كامل كان سيشكل فارقا كبيرا فى حجم الإيرادات على حد قوله لكن الجائحة كان لها رأى أخر.

اقرأ أيضا  قفزة مرتقبة فى تعويضات «الطبى» بسبب فحوصات وعلاج «كورونا»
محمد كامل

وأكد أن خطة الفرع مبنية على الكيف لا الكم فى المقام الأول لأهميته فى انتقاء عمليات تأمينية جيدة تحافظ على معدلات الاكتتاب الفنى المقبولة لدى الشركة والتى لن تسمح بأقل منها. 

 وممن ناحيتها، قالت مها رحيم، مدير عام منطقة القناة – فرع الإسماعيلية- إن منطقة القناة تعمل بشكل محترف رغم ما تواجهه المنطقة من ظروف حالية، وتحقق أرقام متوازنة ومدروسة وفقا لخطط مسبقة من إدارة الشركة .

تراجع التجارة البينية اثر بالسلب على فرع البحرى

وأكدت رحيم أن إنخفاض الاقساط التأمينية فى العام المالى الحالى بسبب تراجع التجارة البينية بين مصر وكافة الدول التى تتعامل معها تصديرا واستيرادا بسبب تفشى فيروس كورونا، والذى أدى لانغلاق كل الدول على نفسها.

ووصفت مدير عام القناة تراجع البحرى على المستويين المحلى والعالمى بالمؤقت، وأن التعافى التدريجى بدأ بالفعل من الشهر الماضى مما يبشر بتحقيق نتائج أفضل بكثير العام الحالى أكثر من العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »