Loading...

طموحات الكويت الوطني تجعله الأكثر إصرارا علي اقتناص "الوطني المصري"

Loading...

طموحات الكويت الوطني تجعله الأكثر  إصرارا علي اقتناص "الوطني المصري"
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 24 يونيو 07

أحمد رضوان:
 
يبدو أن الطموحات التوسعية لبنك الكويت الوطني والتي كشف عنها قبل إعتماده كأحد البنوك المرخص لها بفحص البنك الوطني المصري هي التي ستجعله الأكثر إصرارا علي الفوز بهذه الصفقة التي سيقل بانتهاءها عدد المعروض داخل السوق المصرفية.

 
وكان البنك المركزي قد سمح لثلاثة بنوك هي الكويت الوطني والتجاري الكويتي ويوروبنك اليوناني بإجراء الفحص الفني النافي للجهالة للبنك الوطني المصري تمهيدا للتقدم بعروض الإستحواذ علي البنك.
 
وبالنظر الي الإمكانيات التي يتمتع بها الكويت الوطني ، فإنه حصل مؤخرا علي تصنيف A + من مؤسسة ستاندارد أند بورز وهو تصنيف مرتفع نسبيا مقارنة بالتصنيفات الممنوحة لبنوك المنطقة والتي تدور حول B + ، كما منحت المؤسسة نظرة عامة مستقبلية للبنك مستقرة.

 
وحسب الوكالة – التي تعد إحدي أكبر وكالات التصنيف العالمية _ فإن بنك الكويت الوطني هو أكبر بنك في الكويت ، وقد بلغ إجمالي حجم أصوله المجمعة بنهاية مارس الماضي مايزيد علي 3.29 مليار دولار أمريكي ، وبلغ متوسط العائد علي حقوق مساهمي البنك نحو %25  خلال العشر سنوات الأخيرة ، كما حصل البنك علي ترخيص كامل بالعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة في مارس الماضي.

 
وتضم مجموعة بنك الكويت الوطني 61 فرعاً محلياً في الكويت إلي جانب شبكة فروع مصرفية تغطي عدد من عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية وتنتشر في لندن وباريس وجنيف ونيويورك والصين وسنغافورة وفيتنام إلي جانب البحرين ولبنان وقطر والسعودية والأردن والعراق، كما يملك البنك شركة الوطني للاستثمار وهي الذراع الاستثماري.

 
في حين ، رفعت وكالة موديز لخدمة المستثمرين مؤخرا تصنيف القوة المالية للبنك التجاري الكويتي من مرتبة C – الي مرتبة C ، و اشارت موديز في تقريرها الي ان رفع تصنيف البنك التجاري الكويتي جاء ليعكس المركز المالي القوي للبنك ووجوده المتميز في سوق الخدمات المصرفية، وتبعا للبنك ، فإنه يقوم بتشغيل ثاني اكبر شبكة فروع مصرفية متكاملة في الكويت تضم 49 فرعا.

 
وكشف البنك وهو رابع أكبر بنوك الكويت من ناحية القيمة السوقية في إبريل الماضي عن وجود مساع لشرائه من جانب مستثمرين محليين وأجانب وانه يدرس الخيارات المتاحة، في الوقت الذي أكد فيه عبد المجيد الشطي رئيس مجلس الإدارة ان المساهمين الرئيسيين لا يريدون الخروج من البنك الذي أعلن تحقيق زيادة بنسبة 20 % في أرباحه الصافية في الربع الاول من العام.
 
ومن جهته ، يحاول اي إف جي يوروبنك مواصلة للمرة الثانية إقتحام السوق المصرية ، بعد أن فشل في وقت سابق في معركة بنك الإسكندرية أمام بنك سان باولو الإيطالي.
 
مسؤولون: اي.اف.جي يوروبنك مهتم بشراء الوطني المصري،  ويعد اي.اف.جي يوروبنك ثالث أكبر البنوك اليونانية وله تواجد أيضا في بلغاريا ورومانيا وصربيا وألبانيا وبولندا واوكرانيا وتركيا.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 24 يونيو 07