سيـــاســة

برلمانية تطالب بالتحقيق في تحول مركز شباب بالشرقية إلى دار مناسبات

برلمانية تؤكد أن لائحة مراكز الشباب تحظر تحقيق أي ربح مالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

تقدمت فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، اليوم الأربعاء، بطلب إحاطة إلى رئيس البرلمان، موجه إلى وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، حول قيام مجلس إدارة أحد مراكز الشباب بمحافظة الشرقية إلى تحويله دار مناسبات مقابل مبالغ مالية، مطالبة الوزير بفتح تحقيق عاجل مع المسؤولين المعنيين، واتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم، تفاديًا لتكرار الأزمة مستقبلًا.

القائمين بالمركز يخالفون تعليمات الوزير

وقالت عضو مجلس النواب، تفاجئ عشرات المواطنين، بإقامة سرادق عزاء داخل مركز شباب صبيح التابع لمركز ههيا، الأمر الذي يشكل مخالفة قانونية صريحة تسحق المسآلة.

وأكدت أنه يخالف تعليمات وتوجيهات وزير الشباب والرياضة ومحافظ الشرقية في هذا الصدد.

وأكملت أن القائمين على المركز ضربوا بالقانون عرض الحائط، وخالفوا توجيهات وزير الشباب والرياضة والتي تنص على أن مراكز الشباب والرياضة، هيئة أهلية شبابية تربوية ذات منفعة عامة، هدفها إعداد الشباب وتنشئتهم في النواحي العملية والرياضية والثقافية والأخلاقية.

وتابعت: “كما تحظر لائحة مراكز الشباب والرياضة، على القائمين على إدارتها ممارسة نشاط أو تحقيق ربح مالي أو استئجار منشآت المركز للغير، أو استخدامها في غير الغرض المخصص لها”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »