سيـــاســة

طلب إحاطة في البرلمان بشأن التلوث الناتج عن مصنع «تى سى أى» سنمار للكيماويات ببورسعيد

لما ينتج عنه من كافة أنواع التلوث البيئي والذي يضر بالصحة العامة للمواطنين

شارك الخبر مع أصدقائك

تقدم النائب حسن عمار، عضو البرلمان عن محافظة بورسعيد، بطلب إحاطة إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس، موجه لكل من رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة البيئة، بشأن التلوث الناتج عن مصنع «تى سى أى» سنمار للكيماويات بالمنطقة الصناعية بالرسوة بجنوب بورسعيد، وتعرض أهالي وسكان منطقة القابوطي والحي الإماراتي لكافة أنواع التلوث البيئي والذي يضر بالصحة العامة للمواطنين، فضلا عن تكرار حوادث إختناق للعمال بالمصنع ذاته وعدم قيام المصنع بإستيفاء إشتراطات الأمن والسلامة المهنية.

اقرأ أيضا  «يفرض على إثيوبيا التوصل لاتفاق».. مصر ترحب ببيان مجلس الأمن حول سد النهضة

وقال «عمار»، إن مصنع «تى سى أى» سنمار للكيماويات ببورسعيد، يعد أحد أكبر مصانع الكيماويات والكلور في مصر، والتي تستخدم في تنقية مياه الشرب، وتتجاوز استثماراته 1.2 مليار دولار، بما يوصف بأنه أكبر إستثمار هندي في مجال الصناعات الكيميائية في مصر.

وأشار نائب بورسعيد، إلى أن المصنع أسس في عام 2002 بواسطة شركة «تراست» الهندية، وتم بيعه لمستثمر هندي في عام 2007، وتم تحويل نشاطه الأساسي إلى مصنع للكيماويات والبتروكيماويات، وتغيير إسمه إلي «تي سي آي سنمار» تحت إدارة هندية، حتى بدأت تظهر المشاكل في أعمال الصيانة وفي معدل الأمان منذ عام 2011.

ولفت «عضو البرلمان »، إلى أن الصرف الصناعى يتم فى بحيرة المنزلة التى ترتبط بقناة السويس، بكمية تبلغ مليون ونصف المليون متر مكعب يوميًا، دون معالجة، بالإضافة إلى 5 مصانع أخرى تقوم بالصرف فى البحيرة مما يضر ايضًا بالثروة السمكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »