بورصة وشركات

طــرح %26 من أسهم مجموعة غبور بالبورصة

كتب - حــــازم شــــريف:   تستعد شركة «جي بي أوتو» والمعروفة باسم مجموعة غبور لطرح نحو %26 من اجمالي اسهمها بالبورصة، من خلال اكتتابين عام وخاص ومن المتوقع ان يتم الانتهاء من الاكتتابين قبل نهاية شهر يونيو الجاري، في صفقة…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – حــــازم شــــريف:
 
تستعد شركة «جي بي أوتو» والمعروفة باسم مجموعة غبور لطرح نحو %26 من اجمالي اسهمها بالبورصة، من خلال اكتتابين عام وخاص ومن المتوقع ان يتم الانتهاء من الاكتتابين قبل نهاية شهر يونيو الجاري، في صفقة ينتظر ان تتجاوز قيمتها المليار جنيه.

 
وتنتظر المجموعة ومستشارها المالي «شركة بيلتون للاستشارات المالية» موافقة هيئة سوق المال هذا الاسبوع للبدء علي الفور في اجراءات الطرح العام من خلال اعلان نشرة الاكتتاب الذي سيتم فتح الباب فيه امام المستثمرين، لمدة عشرة ايام عقب اسبوعين من تاريخ النشر، كما ستبدأ علي الفور جولات الترويج للطرح الخاص للمؤسسات وكبار المستثمرين في مصر واسواق الخليج واوروبا والولايات المتحدة.
 
ويمثل الطرح زيادة في رأسمال المجموعة المصدر والمدفوع من 95 مليون جنيه حاليا موزعة علي 95 مليون سهم بقيمة اسمية جنيه للسهم الي ما يتراوح ما بين 118 و 128 مليون جنيه، وينتظر ان تصل القيمة السوقية للمجموعة عقب الطرح الي ما يقرب من 4,5 مليار جنيه.
 
ويتشكل هيكل الملكية للمجموعة حاليا بواقع %97 لآل غبور و%3 لمستثمرين آخرين، وتعمل المجموعة في 4 مجالات رئيسية، الأول هو قطاع سيارات الركوب ويشمل حق توزيع وتجميع وتصنيع وصيانة سيارات هيونداي والثاني مجال الاتوبيسات وسيارات النقل التجارية بترخيص من شركات هيونداي ومتسوبيشي وفولفو، والثالث قطاع الموتوسيكلات والتوك توك بترخيص من شركة بجاج الهندية، والرابع يتمثل في انشطة متنوعة هي: توزيع اطارات السيارات ووسائل النقل بمختلف انواعها، بترخيص من شركتي لاسا ودبل كوين، وتوزيع معدات البناء بترخيص من شركة فولفو.
 
وحققت المجموعة ايرادات بلغت 3158 مليون جنيه في عام 2006، مقابل 2067 مليونا في عام 2005 بنسبة نمو %58.
 
واحتلت المجموعة المركز الاول في سوق سيارات الركوب في مصر عام 2006 بحصة بلغت %27,5 شكلت نحو %72 من ايرادات المجموعة، مقابل %13 لوسائل النقل التجارية و %12 لنشاط التوك توك والموتوسيكلات، في حين جاءت نسبة الـ%3  المتبقية من الايرادات من انشطة توزيع الاطارات ومعدات البناء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »