اقتصاد وأسواق

طرح 113 ألف فدان فى توشكى على الشباب

أكد مصدر مسئول أن الحكومة تدرس طرح 113 ألف فدان القابلة للزراعة فى توشكى على الشباب، لافتًا إلى أن نسب الطرح التى تتم مناقشتها حاليًا تتراوح بين 5 و10 أفدنة للفرد.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ مدحت إسماعيل

أكد مصدر مسئول أن الحكومة تدرس طرح 113 ألف فدان القابلة للزراعة فى توشكى على الشباب، لافتًا إلى أن نسب الطرح التى تتم مناقشتها حاليًا تتراوح بين 5 و10 أفدنة للفرد.

كانت مصادر قد قالت، فى تصريحات سابقة لـ«المال»، إن الحكومة تدرس تأسيس جهاز، أو هيئة حكومية لإدارة مشروع توشكى، وإن الوزراء المشاركين فى الجولة التى قام بها رئيس الوزراء الدكتور إبراهيم محلب، نهاية الشهر الماضى، سيقومون بوضع تقرير شامل لكل ما يحتاجه إليه المشروع من دعم، بالإضافة إلى شرح معوقات المشروعات من الناحية الاستثمارية، لدراستها وإنهاء تلك المعوقات.

وأضاف المصدر أن الحكومة لا تريد طرح تلك الأراضى على الشركات، لافتًا إلى أن حكومة المهندس إبراهيم محلب لديها رغبة فى تشغيل أكبر عدد ممكن من الشباب، لخفض معدلات البطالة التى تجاوزت %14، وفقًا للتقارير الرسمية.

وأشار إلى أن المشاكل التى عانى منها مشروع توشكى، وتأخر الشركات فى استصلاح وزراعة المساحات المخصصة لها دعت الحكومة إلى عدم تكرار التجربة مرة أخرى.

وتابع: فور الانتهاء من تحديد نسب طرح الأراضى على الشباب، سيتم عرضها على الرئيس، لافتًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى طالب بضرورة الاستفادة من مشروع توشكى، والاهتمام به وتحديد مصير أراضيه المتوافرة.

ويصل إجمالى ما تم استصلاحه حتى الآن إلى 48 ألف فدان، من إجمالى 450 ألفًا، وبلغت التكلفة الإجمالية من بداية المشروع حتى الآن حوالى 6.3 مليارجنيه مقسمة بواقع 2.3 مليار جنيه تكلفة المحطة الرئيسية ومكوناتها، بالإضافة إلى 4 مليارات جنيه لترع الشيخ زايد، والفروع والدليلين وبقية الأعمال.

كان وزير الرى حسام مغازى، قد كشف، فى حوار سابق مع «المال»، عن وجود 113 ألف فدان جاهزة للزراعة، ولم يتم طرحها بعد ضمن أراضى توشكى، بالإضافة إلى 30 ألف فدان جاهزة للزراعة بالمياه الجوفية.

يشار إلى أن شركة «المملكة» للتنمية الزراعية انتهت من زراعة 1.85ألف فدان، واستصلحت 1.447 ألف فدان من إجمالى 25 ألف فدان مخصصة لها، بينما انتهت شركة «جنوب الوادى» القابضة، من زراعة 4.675 ألف فدان، فيما انتهت عمليات استصلاح لـ 18.525 ألف فدان من إجمالى 40 ألف فدان مخصصة لها، كما خصص نحو 17 ألف فدان فى توشكى، لم تبدأ عمليات استصلاحها حتى الآن.

من جهته نفى الدكتور حسام مغازى، وزير الرى والمواد المائية، فى تصريحات خاصة لـ«المال» علمه بوجود اتفاق «مصرى – إماراتى- سعودى» لاستصلاح 4 ملايين فدان فى الصحراء الغربية، يتم استصلاحها على 11 مرحلة، قائلاً: «المعلومة مشكوك فى صحتها».

وأضاف: يمكن أن يكون هناك عدد من المستثمرين لديهم رغبة فى الحصول على عروض لاستصلاح مساحات معينة من الأراضى، لكن ذلك لا يعنى أنه تم توقيع اتفاق.

وأوضح أنه خلال زيارته أمس الأول جنوب سيناء تم حصر كل الطلبات التى تحتاج إليها مدن المحافظة، لافتًا إلى أنه يتم حاليًا عمل خريطة لحماية محافظة جنوب سيناء من السيول، بتكلفة تقدر بمليار جنيه.

وتابع: الجدول الزمنى للانتهاء من تلك الخريطة يصل إلى 6 سنوات، والوزارة ومحافظة جنوب سيناء ترغبان فى تنفيذ الخطة فى مدة أقل من 6 سنوات. 

شارك الخبر مع أصدقائك