استثمار

طرح أراضي المنطقة الاقتصادية بالسويس

المال ـ خاص   قالت فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، لـ»المال«، إن الحكومة تستهدف طرح أراضي المنطقة الاقتصادية شمال غرب خليج السويس بنظام حق الانتفاع خلال شهر من الآن، وذلك بعد بدء إجراءات سحب 21 مليون متر مربع من…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص
 
قالت فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، لـ»المال«، إن الحكومة تستهدف طرح أراضي المنطقة الاقتصادية شمال غرب خليج السويس بنظام حق الانتفاع خلال شهر من الآن، وذلك بعد بدء إجراءات سحب 21 مليون متر مربع من المستثمرين غير الجادين.
 

جاء ذلك عقب التوقيع علي اتفاق التعاون الاقتصادي والفني بين مصر والصين، الخميس الماضي، الذي تقدم من خلاله الحكومة الصينية منحة لا ترد بقيمة 90 مليون يوان صيني.
 
وأضافت فايزة أبوالنجا أن الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء، رفض طلب شركة إيجيبت ـ تيدا الصينية تعديل مدة حق امتياز 6 كيلو مترات مربعة بالمنطقة الاقتصادية شمال غرب خليج السويس، لتصل إلي 50 عاماً بدلاً من 45 عاماً، وفقاً للتعاقد القديم.

 
ولفتت إلي أن الشركة الصينية انتهت من تطوير الأراضي التي حصلت عليها، مشيرة إلي أن الحكومة تبحث إمكانية تخصيص أراض جديدة للشركة بنظام حق الانتفاع خلال الأيام القليلة المقبلة.

 
وأكدت أن الحكومة وضعت مجموعة من الاشتراطات لاستخدام الأراضي بالمنطقة الاقتصادية، أهمها عدم إقامة أي مصانع مضرة بالبيئة.

 
وتجدر الإشارة إلي أن الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار بحكومة النظام السابق، وقع عقد تطوير مساحة 6 كيلو مترات من المنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس مع شركة إيجيبت ـ تيدا الصينية، وذلك عبر قيامها بضخ استثمارات تزيد علي 280 مليون دولار في عمليات تطوير وتنمية جزء من أراضي المنطقة بنظام حق الانتفاع خلال 45 عاماً.

 
وتصنف الصين منطقة السويس كخامس أهم منطقة تستهدف الاستثمار بها في أفريقيا، بينما تستهدف مصر جذب استثمارات لها تقدر بـ1.5 مليار دولار من خلال 150 مشروعاً تتيح 40 ألف فرصة عمل مباشرة، فضلاً عن العمالة غير المباشرة، إضافة إلي حجم صادرات متوقع تقدره هيئة الاستثمار بـ7.2 مليار دولار.

 

شارك الخبر مع أصدقائك