بورصة وشركات

طاهر:«مطاحن الخمس نجوم» تجرى هيكلة مالية شاملة تتضمن الطرح فى البورصة

اتفـاق قريب مع 5 بنوك برعاية «المركـزى» لجدولة 900 مليون جنيه مديونيات

شارك الخبر مع أصدقائك

تتبنى شركة مطاحن الخمس نجوم ، تنفيذ خطة إعادة هيكلة مالية كاملة تشمل إعادة جدولة مديونيات ومتأخرات قروض بنكية، بجانب ضخ استثمارات جديدة 750 مليون جنيه، لتمويل رأس المال العامل وتخفيض الأعباء التمويلية.

أجرت المال حواراً موسعاً مع عبدالبديع طاهر، رئيس مجلس الإدارة ، العضو المنتدب لشركة مطاحن الخمس نجوم ، للحديث عن خطط الهيكلة المالية، وسعى الإدارة الحالية لإعادة الحياة بها من جديد، ودور البنك المركزى فى تلك المهمة، وتفاوضه مع البنوك، لدعم المصانع المتعثرة، بجانب تناول الوضع الحالى للمصنع، والاستراتيجية المستقبلية.

تأسست «مطاحن الخمس نجوم» فى 1995، وتملك مصنعاً بمنطقة عتاقة فى السويس، وتعمل فى مجال تخزين الحبوب الغذائية والطحن، وتملك شركة تابعة بمسمى الخمس نجوم للأعلاف الحيوانية .

بداية الحوار، قال طاهر إن مطاحن الخمس نجوم عانت مطلع العام الماضى، من صدور حكم قضائي لصالح بنك المؤسسة المصرفية، بالحجز على كامل أرصدة الشركة فى البنوك، بما أثر على سير العمل فى المصنع، متابعاً: «خلال الربع الثانى من العام الماضى، توقف الإنتاج بشكل كامل فى المصنع لعدم القدرة على استيراد القمح وتوريد المواد الخام».

أكمل: «حاولنا فى النصف الثانى من العام الماضى، تدبير القمح من وكلاء محليين لضمان استمرار الإنتاج، وتشغيل المصنع بطاقة تقارب %10 فقط».

أوضح أن الشركة كانت قد حصلت على قروض من عدة بنوك لتمويل رأسمالها العامل، لكن مع صدور قرار تحرير سعر الصرف، ارتفعت الأعباء التمويلية، وتعثرت الشركة عن السداد، بشكل حاولت معه التفاوض للجدولة، لكنها فوجئت بالتحرك القضائى من جانب بنك المؤسسة المصرفية، الذى نتج عنه فى النهاية قرار الحجز على الأرصدة.

توقف الإنتاج منذ عامين بسبب حكم قضائى تسبب فى خسائر بمليار جنيه

استطرد رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة مطاحن الخمس نجوم: «مديونية بنك المؤسسة المصرفية كانت تبلغ 140 مليون جنيه، لكنه تسبب فى تكبدنا خسائر تفوق المليار جنيه، ما حاولت الشركة تفاديه عبر التفاوض مع البنوك للجدولة.»

جدولة المديونية البنكية

أوضح أن إجمالى المديونية على الشركة تبلغ 1.8 مليار جنيه، وخلال الأيام القليلة الماضية، تم الوصول لاتفاق مع البنوك لإعادة الجدولة وتخفيض القيمة، تحت رعاية البنك المركزى، وتحديداً جمال نجم، نائب رئيس البنك المركزى.

لفت إلى أن الشركة كانت تتفاوض مع البنوك منذ فترة طويلة، بهدف استكمال عملية زيادة رأس المال، وتخفيف الأعباء التمويلية، وبالفعل تم التوصل لاتفاق شبه نهائى، تحت رعاية المركزى يتضمن إسقاط 400 مليون جنيه من المديونية، بجانب السداد النقدى لمبلغ 500 مليون جنيه بين البنوك، وإعادة جدولة القيمة الباقية 900 مليون جنيه على 10 أعوام.

قال إن بنك «إتش أس بى سى» يمتلك النسبة الأكبر من المديونية على الشركة، بواقع 70% منها، يليه بنك مشرق ومصر إيران، مشيداً بتعامل مسئولى تلك البنوك فى أزمة الشركة.

أضاف أن قائمة الدائنين تضم «إتش إس بى سى»، والمشرق مصر، ومصر – إيران للتنمية ميدبنك، وكريدى أجريكول، والمؤسسة العربية المصرفية، والقاهرة.

أشار إلى أن حجم مبيعات الشركة قبل قرار التحفظ على الأرصدة كان يبلغ 1.5 مليار جنيه سنوياً، محقق منهم %8 ربح تشغيلى نهاية العام، فيما تبلغ المبيعات السنوية حالياً 250 مليون جنيه، يتم تحقيق ربح تشغيلى بواقع %3 منها.

أشار إلى أن أبرز منتجات الشركة تتركز فى دقيق مخابز الخمس نجوم والدقيق الشامى، والكنجارو، والسيمولينا، موضحأً أن الشركة كانت تحتل صدارة الحصص السوقية فى الدقيق الفاخر، ما تحاول استعادته قريبا.

قال إن الشركة تمتلك مصنعاً فى محافظة السويس على مساحة 240 ألف متر، وتركز فى المرحلة المقبلة على تعزيز إدارات التسويق والإنتاج، لزيادة الحصة السوقية، والوصول لأكثر من منطقة على مستوى الجمهورية.

خطة لتحقيق 3 مليارات جنيه مبيعات داخل السوق المحلية خلال 5 أعوام

أشار إلى أن الخطة التوسعية للشركة خلال الأعوام المقبلة، وبعد انتهاء إعادة الهيكلة المالية تضمن العودة إلى 1.5 مليار جنيه مبيعات فى العام الجارى، مع تحقيق معدلات نمو 10% سنوياً، للوصول لمبيعات 3 مليارات جنيه خلال 5 أعوام.

أكد أن الشركة تهتم بالسوق المحلية لتصريف المنتجات، مع تصدير %5 .، منوهًا إلى أن الحكم القضائى عرقل خطة توسعات الشركة منذ عدة أعوام، بعدما وافق المساهمين حينها على استثمار 700 مليون جنيه، لكنهم فضلوا بعدها الانتظار لحين اتضاح الرؤية.

أوضح أن الطاقة الإنتاجية للشركة تبلغ 1750 طنًا يومياً من الدقيق يتم تصنيعها من خلال 4 خطوط إنتاج وإنتاج 900 طن يومياً من الأعلاف الحيوانية.

لفت إلى أن الشركة تتفاوض مع عدة بنوك حالياً لاقتراض 200 مليون جنيه لتمويل رأس المال العامل، لكنه اشترط إتمام تلك الخطوة بعد الانتهاء الفعلى من إجراءات إعادة جدولة القروض والمديونيات مع 5 بنوك حالياً.

أشار إلى أن رأسمال الشركة يبلغ حاليا 100 مليون جنيه، بعدما تم تخفضيها مؤخراً من 250 مليون جنيه، فى أعقاب تكبدها خسائر مالية خلال آخر عامين، فيما تم الاتفاق بين المساهمين على إجراء زيادة رأسمال بقيمة 500 مليون جنيه، تسدد من المساهمين الحاليين.

هيكل المساهمين

نوه إلى أن شركة جرين كورب الأسترالية تملك %10 من رأسمال مطاحن الخمس نجوم، فيما هناك مساهمة من مستثمرين سعوديين %،15 و%20 لمصريين، والباقى مملوك لمؤسسات من سلطنة عمان.

أكد أنه بعد الانتهاء من عملية زيادة رأس المال تختلف نسبة المساهمات، فى ظل موافقة بعض المساهمين على المشاركة فى زيادة رأس المال.

دراسة إحياء مشروع إضافة خط إنتاج خامس باستثمارات تفوق 350 مليون جنيه

أشار إلى أن الشركة كانت تخطط خلال الأعوام الماضية لإضافة خط إنتاج خامس للمصنع باستثمارات قاربت 350 مليون جنيه، وبالفعل ضخت 100 مليون جنيه لاستيراد بعض المكونات لكن لظهورالأزمات البنكية تم تأجيل الخطة، لكنها ما زالت قائمة، لا سيما أن الخط من شأنه رفع الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 2100 طن يومياً.

أكد أن الشركة مهتمة بالقيد فى البورصة المصرية، للاستفادة من دورها التمويلى، بجانب تعظيم القيمة السوقية لها، لكنه رهن تلك الخطوة بالانتهاء من خطة الهيكلة، واستعادة التشغيل الكامل للمصنع.

الخمس نجوم للأعلاف

تطرق للحديث عن شركة الخمس نجوم لصناعة الأعلاف والثروة الحيوانية، التى تتفاوض حالياً مع 4 بنوك تعمل فى السوق المحلية، لجدولة أرصدة ديون بقيمة 135 مليون جنيه، ضمن خطط إعادة هيكلة الشركة، والتخلص من المديونيات البنكية، فى إطار المبادرات الرئاسية والبنكية لدعم الشركات المتعثرة.

قال إنه عقد اجتماعاً فى إطار المفاوضات البنكية لجدولة القروض المتأخرة، مع ممثلين للبنك المركزى المصرى، وعدد من البنوك الدائنة، لحل ملف مديونيات القروض، التى وصلت إلى 135 مليون جنيه خلال العام الماضى.

أوضح طاهر أن البنوك الأربعة هى (مصر إيران للتنمية ميدبنك، والتجارى وفا مصر، وإتش أس بى سى، والمؤسسة العربية المصرفية.)

مفاوضات لجدولة ديون ذراع الأعلاف يعقبها اقتراض 50 مليون جنيه لدعم التشغيل

يشير الموقع الإلكترونى للخمس نجوم للأعلاف، إلى أن تأسيسها عام 1999 كمشروع مشترك بين مجموعة من المستثمرين المصريين والأجانب، وتملك مصنعاً فى منطقة عتاقة الصناعية بمحافظة السويس، وتعمل فى مجال أنشطة تصنيع الأعلاف الحيوانية، والدواجن، والأعلاف المبثوقة، وخلطات الأعلاف المسبقة.

أشار طاهر إلى أن المفاوضات مع البنوك وصلت إلى مرحلة متقدمة، التى قد تشهد إسقاط نسبة من القروض واعادة الجدولة، ومن المرتقب الإعلان عن التفاصيل النهائية للتسوية خلال الربع الأول من العام الجارى .

لفت رئيس مجلس إدارة شركة الخمس نجوم للأعلاف، إلى أن الشركة تنوى تنفيذ خطة توسعية بالسوق المحلية خلال العام الجارى، بعد الانتهاء من عملية إعادة الهيكلة المالية للمديونيات، ملمحاً إلى أن الخطة قد تشهد اضافة مزيد من خطوط الإنتاج، وضخ استثمارات جديدة.

وأشار إلى أن السعى للدخول فى مفاوضات بنكية لاقتراض 50 مليون جنيه لتمويل رأس المال العامل لمصنع الأعلاف، لا سيما بعد تأثره السلبى من توقف العمل فى المطاحن.

أشاد بدور البنك المركزى فى دعم المصانع المتعثرة، مضيفاً أن جمال نجم نائب محافظ المركزى يتابع يومياً ملف الشركات المتعثرة، وعلى رأسها مطاحن الخمس نجوم، ما يعد رسالة إيجابية لمناخ الاستثمار فى مصر.

أشار إلى أن المفاوضات مع البنوك والمركزى قاربت على الانتهاء، وتم الاتفاق مع مسئولى بنك المؤسسة المصرفية على التنازل عن الأحكام الصادرة ضد المطاحن، والعكس لإنهاء أى نزاعات قضائية او قانونية فى الملف.

يشير الموقع الإلكترونى للشركة إلى أنها تمتلك سعة تخزينية بصوامع الغلال تقارب 175 ألف طن، بجانب خطوط إنتاج متخصصة بطحن القمح، ووحدة خلط منفصلة لتصنيع 25 نوعاً من خلطات الكيك والخلطات الجاهزة من الدقيق، ويوجد مرسى خاص بميناء الأدبية بمحافظة السويس، مجهزا ببرج لتفريغ الحبوب من السفن الكبيرة بطاقة تصل إلى 600 طن فى الساعة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »