رياضة

طارق مصطفى : مين يقدر يقول لـ«المعلم» لأ

يعد طارق مصطفى لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق، من اللاعبين المحفورة اسماؤهم فى ذاكرة عشاق ومحبى كرة القدم المصرية، ومن ينسى هدفه الشهير فى مرمى جنوب أفريقيا فى نهائى كأس الأمم الأفريقية 1998 فى بوركينا فاسو، وحصلت مصر على اللقب بعد غياب 12 عامًا عن التتويج بهذا اللقب.

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى الحوارـ على المصرى:

يعد طارق مصطفى لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق، من اللاعبين المحفورة اسماؤهم فى ذاكرة عشاق ومحبى كرة القدم المصرية، ومن ينسى هدفه الشهير فى مرمى جنوب أفريقيا فى نهائى كأس الأمم الأفريقية 1998 فى بوركينا فاسو، وحصلت مصر على اللقب بعد غياب 12 عامًا عن التتويج بهذا اللقب.

واتجه مصطفى بعد ذلك للتدريب ولمع نجمه فى مصر المقاصة عندما عمل مع طارق يحيى فى الإنتاج الحربى ومصر المقاصة، قبل أن يتجه للعمل مع المعلم حسن شحاتة مدربا عاما فى الدفاع الحسنى الجديدى المغربى، «المال» حاورت النجم المتألق لاعبا ومدربًا، وإلى نص الحوار:

● فى البداية.. كيف ترى موقف الفريق فى الدورى المغربى؟

● ● موقف الدفاع الحسنى الجديدى فى الدورى المغربى جيد، ونحتل المركز الخامس بفارق نقطتين عن الوداد الرياضى المتصدر، ولعبنا 7 لقاءات حتى الآن فى المسابقة، فزنا فى ثلاثة وتعادلنا لقاءين وخسرنا مثلهما.

● هل الفريق قادر على تعويض التعادل الإيجابى أمام الفتح الرباطى فى قبل نهائى كأس العرش المغربى؟

● ● كرة القدم لا تعرف المستحيل، ونتمنى من الله أن يحالفنا التوفيق الذى غاب عن الفريق فى الذهاب، أثناء مباراة العودة ونستطيع الوصول لنهائى كأس العرش.

● لماذا عاد بكر الهلالى للفريق رغم مشكلته الأولى مع الفريق فى اللقاء الودى؟

● ● اللاعب يمر بظروف أسرية صعبة، والجهاز الفنى وقف بجوار اللاعب وحاول مساعدته كثيرًا، ونقدر ما يمر به وهو معذور، ولكن هناك خطوطًا حمراء لا يجب تخطيها وهو تجاهلها أكثر من مرة، ولهذا قرر الجهاز الفنى بقيادة الكابتن حسن استبعاده من الفريق.

● هل كانت عقوبة التدريب مع الفريق الثانى مناسبة؟

● ● أعتقد أن العقوبة مناسبه لما ارتكبه اللاعب من جرم فى حق النادى والجهاز الفنى وزملائه اللاعبين ونفسه.

● كيف ترى العمل مع حسن شحاتة؟

● ● العمل مع المعلم ممتع للغاية، ويكفى أنك تجلس معه دائما وتتشاور فى أمور تخص الفريق، كما أنك يوميا تتعلم منه كل جديد، بالإضافة للخبرة التى اكتسبتها من العمل معه فى هذه الفترة الصغيرة، وشرف لأى مدرب فى مصر وأفريقيا بالكامل التعامل مع المعلم، وجميع المدربين يتمنون أن يصبحوا الرجل الثانى مع أحسن مدرب فى أفريقيا.

● لماذا فضلت العمل مع المعلم على الاستمرار مع طارق يحيى؟

● ● لا يمكن أن يطلبنى الكابتن حسن شحاتة للعمل معه وأرفض، ومجنون من يرفض التعامل مع المعلم، وكما قلت لك وأكررها من يرفض العمل مع أفضل مدرب فى أفريقيا، وشرف لى الوجود ضمن الجهاز الفنى لأفضل مدرب مصرى وأفريقى.

● ما الفارق بين حسن شحاتة وطارق يحيى؟

● ● الفارق بين الكابتن حسن والكابتن طارق يحيى، هو الخبرات التدريبية الدولية، بمعنى أن شحاتة يتفوق على يحيى بسبب توليه تدريب منتخبات مصر للشباب والكبار، وتحقيقه لكأس الأمم أربع مرات فى المرحلتين.

● هل وجود نور السيد فى «الدفاع الحسنى» مفيد للفريق؟

● ● بالطبع، نور السيد لاعب مهم وإضافة قوية للفريق، وظهرت بصماته مع الفريق سريعا، وانسجم مع زملائه والدورى المغربى بسهولة.

● تتردد شائعات فى مصر أن وجوده فى المغرب كوبرى للانتقال للأهلى؟

● ● الأهلى كان يفاوض نور السيد بعد رحيله من الزمالك فى بداية الموسم، واللاعب كان مترددًا فى قبول عرض الدفاع الحسنى الجديدى أم الأهلى، وهو كان يرغب فى المشاركة أساسيا ولهذا اختار الدفاع بسبب التخمة الموجودة فى مركزه بالأهلى فى وجود حسام غالى وحسام عاشور ومحمود حسن «تريزيجيه» ومحمد رزق وغيرهم، ولكن حاليًا لا أعلم شيئا عن مفاوضات القلعة الحمراء مع اللاعب.

● متى يعود طارق مصطفى للعمل فى مصر؟

● ● سأعود قريبًا إلى مصر، ولكن العودة ستكون بعد أن أحقق مع الجهاز الفنى بقيادة المعلم بطولة للدفاع الحسنى ومجلس إدارته المحترم وجماهيره العظيمة، التى لا تبخل على الفريق بالكامل فى الدعم والمؤازرة.

● ألم يحن الوقت لتكون الرجل الأول فى أى جهاز فنى؟

● ● طموحى أن أصبح مديرا فنيا لأحد فرق الدورى المصرى الممتاز، وأسعى لذلك من خلال العمل مع مدربين كبار مثل الكابتن حسن شحاتة والكابتن طارق يحيى لصقل الفكر التدريبى والخبرات، وقريبا جدا أحقق هذا الحلم.

● كيف ترى الزمالك فى الدورى؟

● ● الزمالك يعد الأفضل فنيا وبدنيا حتى الآن بعد مرور سبعة أسابيع من الدورى، كما أنه يمتلك أفضل مجموعة من اللاعبين على الساحة المصرية فى جميع المراكز، ولكن الفوز بالبطولات لا يعترف بكل هذا الكلام، الجهد والعرق والتعب فقط تحقق هدفك، ومن ينسى فريق الأحلام الذى كان موجودًا فى النادى فى أواخر التسعينيات، الذى كان يضم أفضل لاعبى مصر على مر العصور، ولكنه خسر الدورى فى النهاية.

● ما تقييمك للجولات السبع من المسابقة حتى الآن؟

● ● الدورى حتى الآن قوى ويمتاز بالندية والأهداف الكثيرة التى تحرزها الفرق، وسيكون أقوى وأفضل لو وافقت السلطات الأمنية على حضور الجماهير للمباريات، وللعلم الدور الثانى سيكون أقوى وأشرس فى المقدمة وصراع الهبوط الذى بدأ مبكرا.

● هل المنتخب قادر على تخطى لقاءى السنغال وتونس للوصول لكأس الأمم 2015؟

● ● منتخب مصر من وجهة نظرى عنده مباراة واحدة مع السنغال لو فزنا بها بإذن الله سنفوز على تونس، ولابد أن يكون هناك حافز وثقة لتخطى السنغال لأنه المنتخب الأقوى فى المجموعة وأفريقيا بصفة عامة، ولو تخطينا هذا اللقاء من الطبيعى أن نفوز على تونس، خاصه أن معظم لاعبى نسور قرطاج لن يكون عندهم الحماس نفسه بعد ضمان الوصول، ولكن المهم هو أن نقلل من أخطائنا خلال مباراة السنغال، ونصيحة للجهاز واللاعبين مادامت النتيجة هى التعادل السلبى سيأتى الفوز بالتركيز وتشجيع الجمهور.

● كيف ترى الإصابات فى صفوف المنتخب؟

● ● الله يكون فى عون الكابتن شوقى غريب والجهاز الفنى فى الاختيارات، خاصة أن الإصابات ضربت مفاتيح لعب المنتخب، وغياب محمد عبد الشافى وعمرو جمال سيؤثر بشدة على شكل الفريق فى اللقاءين القادمين.

● بصفتك موجودًا فى المغرب.. ما السبب من وجهة نظرك فى رفض تنظيم البطولة؟

●● الحكومة المغربية تخشى من تحمل مسئولية تفشى مرض الأيبولا فى المنطقة، وهذا منطقى لأن الفرق ستأتى من كل أنحاء أفريقيا بجماهيرها، وستصعب السيطرة على الوضع فى ظل هذا العدد الكبير من الوافدين على الأراضى المغربية.

● ولماذا «كأس الأمم» مع العلم أن المغرب ستستضيف كأس العالم للأندية الشهر المقبل؟

●● هناك فارق كبير بين الموقفين، «فكأس العالم للأندية» تتكون من 7 فرق فقط، وتأتى قبل لقاءاتها بيومين فقط، والبطولة مدتها 10أيام ومعظم الفرق تأتى من دون جماهيرها، والحضور يقتصر على المغاربة فقط. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »