بنـــوك

طارق فايد رئيس مجلس الإدارة: بنك القاهرة يعتزم تأسيس شركة للمدفوعات الإلكترونية

خلال الأشهر القليلة المقبلة

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، اعتزام مصرفه تأسيس شركة مدفوعات خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقال فى تصريحات لـ«المال»، إن بنك القاهرة تقدم خلال الفترة الماضية بطلب إلى البنك المركزى المصري؛ للحصول على رخصة تأسيس شركة مدفوعات إلكترونية، مشيرًا إلى أنها تُمثل خطوة جيدة للبنك ضمن الاستراتيجية التوسعية فى الخدمات الرقمية.

وأضاف فايد أن بنك القاهرة حصل على موافقة مبدئية من «المركزي» لتأسيس الشركة، وجارٍ العمل بشكل حثيث على إطلاقها خلال فترة قريبة.

وحول ما إذا كان بنك القاهرة يسعى لتأسيس مصرف رقمى، أوضح «فايد» أن ما يجرى التركيز عليه حاليًا هو زيادة استخدام وسائل الدفع الإلكترونى من جانب العملاء.

اقرأ أيضا  سعر الدولار يختتم تعاملات اليوم الأربعاء 21-10-2020 على ارتفاع

وأشار فايد إلى أن تأسيس بنك إلكترونى لا بد أن يكون بشكل تدريجي؛ خاصة أن قطاع الخدمات الإلكترونية داخل مصر فى طور التطوير الدائم، إلى جانب عمليات التوعية وزيادة ثقافة التحول الرقمى، وأن تلك الأمور يمكن العمل عليها من خلال المنظومة المصرفية الحالية، وأنه مع مرور الوقت ستكون هناك مرونة كافية لإتخاذ قرار تأسيس بنك إلكترونى، خاصة فى ظل تشجيع البنك المركزى للبنوك فى هذا الصدد.

اقرأ أيضا  البنك التجاري الدولي يعلن تعيين شريف سامي رئيس غير تنفيذي خلفا لـ هشام عز العرب

وأفاد بأن بنك القاهرة يعمل حاليًا على تحديث النظام المصرفى الأساسى «core banking system»، ما يمكنه من إطلاق مجموعة من الخدمات المصرفية الرقمية المتكاملة.

وأوضح فايد أن بنك القاهرة قام بتطوير منتج محفظة الهاتف المحمول، ليصل عدد المشتركين بها لأكثر من 500 ألف مشترك خلال أقل من عامين، مشيرًا إلى أن الهدف الأساسى بالنسبة للبنك حاليًا ليس فى عدد المشتركين، بل فى نسبة الاستخدام التى تخطت بمحفظة بنك القاهرة %10 وهو هدف «المركزي».

اقرأ أيضا  «استشارية سوق المال» تتجه لاقتراح نظام الحصص المتساوية فى «بورصة ومقاصة العقود الآجلة»

وكشف عن ارتفاع نسبة استخدام الإنترنت البنكى لتتجاوز %100 خلال أزمة كورونا، وأن البنك يعمل فى الوقت الحالى على إضافة عدد من الخدمات الجديدة، إلى جانب تطوير الخدمات المتاحة، ليكون الاستخدام أكثر سهولة بالنسبة للعملاء.

وأفاد بأن البنك المركزى يعمل مع المصارف خلال الفترة المقبلة لتسريع عملية التحول الرقمى، عبر الموافقة على خدمات «اعرف عميلك إلكترونيًا» (EKYC)، والتوقيع الإلكترونى «e signature»، وهو ما سيتم إتاحته قريبًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »