لايف

طارق شوقي يناقش مع مسؤولي «Technology Finland» توفير فرص عمل لطلاب التعليم الفني

عرض المهارات التي يحتاجها سوق العمل الفنلندي من الأيدي العاملة متعددة الجنسيات

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بعدد من المسئولين الفنلنديين في مؤسسة Technology Finland.

جاء ذلك خلال ثاني أيام زيارة الوزير لدولة فنلندا لمناقشة تبادل الخبرات المصرية – الفنلندية ومجالات التعاون بين البلدين في التعليم وخاصة التعليم الفني.

واستمع الوزير إلى الجهود الفنلندية في تعزيز مجالات العمل والصناعات المختلفة.

كما استمع الوزير لعرض حول المهارات التي يحتاجها سوق العمل الفنلندي من الأيدي العاملة الماهرة متعددة الجنسيات، والفرص المتاحة في هذا الإطار.

اقرأ أيضا  حالة الطقس غدا الثلاثاء.. أجواء باردة وأمطار على السواحل وجبال البحر الأحمر

واستعرض الدكتور طارق شوقي، خلال الاجتماع، التجربة المصرية الجديدة في افتتاح مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مصر.

واعرب الوزير عن تطلعه للتعاون مع فنلندا في تدريب وتوظيف طلاب تلك المدارس وكذلك طلاب المدارس الصناعية والتجارية في سوق العمل الفنلندي.

وأشارت لينا بونتنين، مدير قسم المهارات والمعايير بالمؤسسة، إلي وجود إمكانية كبيرة للتعاون مع مصر في هذا الإطار.

اقرأ أيضا  تعرف على المكرمين في عيد الآثاريين المصريين الـ 15 (صور)

واتفق الجانبان على مواصلة التشاور في هذا الاطار، عقب الزيارة للوقوف على أفضل السبل لتنفيذ ذلك التعاون فى أقرب وقت ، بما فى ذلك توجيه الدعوة لأعضاء المؤسسة وعدد من الشركات التي ترغب في توفير فرص عمل لأيدي عاملة جديدة في السوق الفنلندي.

وشارك الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والوفد المرافق، فى مأدبة الغداء التى أقامها تومو بوميلا، سكرتير الدولة لوزارة التعليم الفنلندية.

اقرأ أيضا  وزيرة التضامن: الهلال الأحمر المصري واجهة مشرفة لأكبر جمعية مصرية للعمل الإنساني

و تم خلال المأدبة التشاور والتباحث بشأن فرص التعاون مع الجانب الفنلندى التى تم إطلاقها مع المسئولين الفنلنديين خلال اليومين الأول والثانى للزيارة.

كما شارك الوزير فى مأدبة العشاء التى أقامها السفير بيكا كوسونن، سفير فنلندا بالقاهرة، بحضور السفير هيثم صلاح، سفير جمهورية مصر العربية فى هلسنكى، وعدد من ممثلى الشركات الفنلندية الكبرى فى مجال الصناعة ومن بينها ممثلين عن شركة Kone الفنلندية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »