لايف

طارق شوقي: طلاب أولى ثانوي “أبطال” وإجاباتهم بالامتحانات عبقرية

الوزير أكد توصيل أكثر من 1.7 مليون امتحان إلكترونى للطلاب

شارك الخبر مع أصدقائك

شكر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طلاب الصف الأول الثانوي واصفا إياهم بالأبطال والجانب المضئ في تجربة الامتحانات الإلكترونية لأنهم استطاعوا التغلب على كافة المصاعب والأجواء السلبية التي أحاطت بهم وأصروا على استكمال الامتحانات على التابلت.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير بديوان عام الوزارة، اليوم، في حضور عدد من قيادات الوزارة منهم الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام وأكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي.

وواصل وزير التربية والتعليم إشادته بالطلاب قائلا: “بعض الطلاب وضعوا إجابات عبقرية على بعض الأسئلة”،

وأكد الدكتور طارق شوقي، أن هناك امتحان أساسي في شهر مايو المقبل الكترونيا وبوجود كتاب مفتوح داخل لجنة بالمدرسة وفي وقت محدد ويهدف إلى النجاح إلى الصف الثاني الثانوي بحصول الطالب على درجة 50% أو أكثر على ما تم دراسته في الترم الثاني، وهناك امتحان ثاني بنفس المواصفات بديلا للملحق يدخله الطالب إذا تعثر في الامتحان الأول.

وأشار إلى أن امتحانات المدارس الحكومية سيكون في الفترة الصباحية وسيتم عقد امتحان آخر مختلف تماما وبنفس درجة الصعوبة لطلبة المنازل والخدمات والمدارس الخاصة بعد وقت امتحان المدارس الحكومية بساعتين بنفس لجان المدارس الحكومية نظرا لتوافر البنية التكنولوجيا بها.

وشدد الوزير على أنه لا يوجد أي تغيير في خطة تطوير التعليم الثانوي وستظل سنة أولى ثانوي تجريبية للسنوات المقبلة ولا تحتسب في المجموع التراكمي ولا تغيير في نظام تنسيق الجامعات، على أن تحتسب امتحانات الصف الثاني الثانوي والثالث الثانوي في المجموع التراكمي “أفضل درجتين في كل مادة من 4 محاولات في السنة الدراسية).

وأعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن إطلاق استبيان لطلاب الصف الأول الثانوي عبر الموقع الإلكتروني لبنك المعرفة لاستطلاع أرائهم حول تجربة الامتحانات الالكترونية والعمل على حل المشاكل التي واجهتهم خلال الفترة الماضية وذلك عبرهذا الرابط:

وفي سياق متصل، قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني،: “إننا نجتهد من أجل مصلحة أبنائنا ونضعها نصب أعيننا”.

وأضاف: “نجحنا في تحقيق تغيير كبير في فكر الطلاب والانتقال من ثقافة الحفظ والاسترجاع إلى ثقافة البحث والتفكير والابتكار”.

** توصيل أكثر من 1.7 مليون امتحان إلكترونى للطلاب

وأشار إلى أنه توصيل أكثر من 1.7 مليون امتحان إلكترونى خلال الامتحان التدريبي الثانى رغم كل العقبات وهذا العدد هو الأكبر في تاريخ الامتحانات الالكترونية في مصر، حيث يمكن استخدام النظام الإلكترونى في الامتحانات المقبلة لعدد 3 مليون طالب في وقت واحد مع نظام تصحيح إلكترونى وكوادر مدربة من المعلمين، وأننا الآن نمتلك نظام امتحانات الكترونية يعمل بكفاءة”.

وأوضح أن عملية التطوير التي بدأتها الوزارة مع طلاب الصف الأول الثانوي تهدف في المقام الأول مصلحة الطلاب، قائلا: “لا ينبغي اختزال عملية التطوير في التابلت فقط أو الشبكات بالمدارس ولكن التطوير هو تغيير نوعية الأسئلة والتقويم لقياس مستويات فهم نواتج التعلم والتصحيح القادر على تقييم الاجابات المختلفة وتوفير محتوى رقمي من مصادر عالمية”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »