طاقة

طارق الملا : الميزان التجاري البترولي موجب وبه فائض 820 مليون دولار

وأكد أنه يتم حاليا تصدير ما بين 800 مليون إلى مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن طارق الملا ، وزير البترول والثروة المعدنية ، لشبكة CNBC أن الميزان التجاري البترولي لمصر موجب، وبه فائض بنحو 820 مليون دولار بنهاية يونيو الجاري، وأنه تم احتساب سعر برميل النفط في موازنة العام المالي 2021/2022 عند 65 دولارا للبرميل بالرغم من أن أسعار البترول العالمى تمر بمرحلة تذبذب متسارع حاليا، ولكنه يتوقع هدوء الأسعار مجددا في الربع الأخير من العام الحالي.

وأكد الملا أن الميزان التجاري البترولي يتمتع بفائض بجوالى 820 مليون دولار بنهاية الشهر الجاري.

وأضاف طارق الملا أنه يتم حاليا تصدير ما بين 800 مليون إلى مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا.

اقرأ أيضا  مجلس الشيوخ يوافق على مشروع قانون «تنظيم النفاذ إلى الموارد الإحيائية» نهائيا

وزير البترول طارق الملا: استيراد حوالي 3 ملايين طن بنزين وسولار

وأشار وزير البترول طارق الملا إلى أنه يتم استيراد حوالي 3 ملايين طن بنزين وسولار وحوالي 1.8 مليون بوتاجاز سنويا.

وزير البترول طارق الملا يؤكد وجود فائض فى الميزان التجارى البترولى

وقال طارق الملا إن أسعار البترول في مرحلة تذبذب متسارع حاليا، ويتوقع هدوء الأسعار مجددا بالربع الأخير من العام الحالي.

وذكرت شبكة CNBC أن وزير البترول طارق الملا اختتم حديثه بالإعلان عن استعداد وزارة البترول لطرح حصة من شركة “انبي” في البورصة، وينتظر قرار اللجنة الوزارية العليا ومدير الطرح.

اقرأ أيضا  «الشيوخ» يحسم الجدل حول فائض جهاز تنظيم الموارد الإحيائية : يؤول للخزانة بالاتفاق بين المالية والبيئة

وصعدت أسعار البترول أمس الجمعة بالعقود الآجلة لخام برنت القياسى 43 سنتا أو 0.6 % لتصل إلى 73.51 دولار للبرميل.

وزادت أيضا أسعار البترول لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 60 سنتا أو 0.8 % لتزداد إلى 71.64 دولار للبرميل.

ويتوقع محللون ارتفاع أسعارالبترول بالشهور القادمة لأن منظمة أوبك متشككة في إنتاج النفط الأمريكي وعدم كفايته لتغيير خطتها لدعم الأسعار.

وكان مسؤولون من مجلس اللجنة الاقتصادية لأوبك وممثلون من الخارج حضروا اجتماعا يوم الثلاثاء يركزون على الإنتاج الأمريكي من النفط.

اقرأ أيضا  «رويترز»: إٍسرائيل تبحث زيادة صادرات الغاز بمد خط أنابيب لمصر

وتلقت منظمة أوبك إفادات من المزيد من الجهات المعنية بإصدار توقعات بشأن آفاق عامي 2021 و2022 في اجتماع منفصل.

وكانت أسعار البترول قد تراجعت يوم الخميس بضغط من قوة الدولار مما جعل النفط أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

ارتفع سعر الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الماضى لأعلى مستوياته منذ منتصف أبريل الماضي مقابل سلة من العملات العالمية الأخرى.

وجاء ارتفاع قيمة الدولار بعد أن أشار مجلس الاحتيلطى الفدرالي الأمريكى إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة بأسرع من التوقعات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »