سيـــاســة

“ضياء الصاوى”: الشهر الجارى بداية العصيان المدنى

إيمان عوف:   قال ضياء الصاوى، منسق اللجنة السياسية بشباب ضد الانقلاب (إحدى مكونات تحالف دعم الشرعية)، فى تصريحات خاصة لجريدة المال، إن ما يردده الإعلام عن أن الجمعة الماضية كانت جمعة الإخفاق للتيارات الإسلامية المناهضة للانقلاب العسكرى هو أمر…

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف:
 
قال ضياء الصاوى، منسق اللجنة السياسية بشباب ضد الانقلاب (إحدى مكونات تحالف دعم الشرعية)، فى تصريحات خاصة لجريدة المال، إن ما يردده الإعلام عن أن الجمعة الماضية كانت جمعة الإخفاق للتيارات الإسلامية المناهضة للانقلاب العسكرى هو أمر عار من الصحة، مؤكدا على أنهم رصدوا اتساع بقعة المعارضين للانقلاب العسكرى حيث انضم إليهم أقباط وليبراليون ويساريون وشباب ثورة لا ينتمون إلى أية أحزاب أو اتجاهات سياسية.
 
وأشار الصاوى إلى أن مسيرات الجمعة الماضية اعتمدت على خطة جديدة وهى الانتشار فى الشوارع الفرعية وإجراء حوارات مع الشباب والمواطنين لإقناعهم بأن ما حدث، وما يزال يحدث حتى اللحظة الراهنة، هو انقلاب بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ.
 
ولفت الصاوى إلى أن التحالف بدأ من اليوم شهر العصيان المدنى، الذى سيبدأ بامتناع ما يزيد عن 2 مليون مواطن عن دفع فواتير المياه والكهرباء والغاز، على أن يتبعه اختيار يوم من الأسبوع الجارى سيمتنع عنه الموظفين من الذهاب إلى أشغالهم كبداية للعصيان المدنى.
 
ولفت الصاوى إلى أن ما حدث يوم الجمعة الماضية من قتل 6 أعضاء من حركة أحرار التى ترفع شعارات معادية للإخوان والعسكر والفلول يؤكد على أن المعركة لم تعد ثنائية وأنها تتسع لتشمل جموع المصريين وشباب الثورة فى المقدمة.
 
وأضاف الصاوى أن القبض على قيادات الإخوان لا يؤثر سلبا على التحركات بل إنه يأتى بنتائج إيجابية للغاية ليؤكد على أن من يرفضون الانقلاب العسكرى ليسوا من الإخوان فقط وأن الأمر يشمل كافة التيارات الإسلامية ومعهم عدد كبير من جموع الشعب المصرى.
 
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك