لايف

ضمن برنامج الـ300 مليون جنيه.. خطة عاجلة لتحسين منظومة النظافة

المال- خاصوضعت وزارة البيئة خطة عاجلة لتنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية فيما يتعلق بالجزء الخاص بمنظومة المخلفات الصلبة وتحسين حالة النظافة، ووضع ذلك في صدارة أولويات الوزارة ليشعر المواطن بالتحسن الملحوظ خلال فترة قصيرة.وبحسب الصفحة الرسمية لوزارة البيئة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أكد

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

وضعت وزارة البيئة خطة عاجلة لتنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية فيما يتعلق بالجزء الخاص بمنظومة المخلفات الصلبة وتحسين حالة النظافة، ووضع ذلك في صدارة أولويات الوزارة ليشعر المواطن بالتحسن الملحوظ خلال فترة قصيرة.

وبحسب الصفحة الرسمية لوزارة البيئة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أكدت  أنه من خلال جهاز تنظيم إدارة المخلفات (البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة) والذى يتم تنفيذه من خلال الوزارة بالتعاون مع وكالة التعاون الفنى الألمانى GIZ وبنك التعمير الألمانى KFW والاتحاد الأوروبى وهيئة المعونة السويسرية، تم تسليم 12 مقطورة حمولة 50م إلى محافظة كفر الشيخ، كما سيتم تسليم عدد 6 رأس شاحنة وعدد 6 جرار زراعى الأسبوع القادم، وهو ما سيساهم في رفع كفاءة منظومة النظافة داخل المحافظة.

ويأتي هذا ضمن العقود المبرمة بين البرنامج الوطني والشركات العالمية لدعم منظومة إدارة المخلفات بمحافظات (الغربية – كفر الشيخ – قنا – اسيوط) للمرحلة الثانية للمكون الاستثماري للبرنامج والتي تقدر بنحو 300 مليون جنيه.

وستشهد الأسابيع المقبلة استكمال دعم باقي المحافظات التابعة للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بباقي المعدات.

وفي الإطار ذاته، عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة اجتماعا مع اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية سلسلة من الاجتماعات بحضور قيادات الوزارتين وممثلى الرقابة الإدارية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وكافة المحافظات والمكاتب الإستشارية التى أعدت الخطط التنفيذية والدراسات الخاصة بالمنظومة فى كل محافظة بعد تدقيقها واعتمادها من المحافظين ، وذلك لبحث الإطار العام للبرامج المخطط تنفيذها فى إطار المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات بجميع مراحلها والمشروعات العاجلة لتطوير البنية التحتية وتمويل مصروفات التشغيل لعمليات الجمع والنقل ونظافة الشوراع والمدافن الصحية الجديدة، وكذا الفرص الاستثمارية لمشاركة القطاع الخاص فى عمليات التدوير والمعاجلة، والدعم المؤسسى لتطوير المنظومة على مستوى محافظات مصر .

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن العمل مستمر على كافة المستويات سواء بالتباحث حول طرح البدائل المختلفة لإثراء المنظومة وضرورة إصدار القانون الموحد للمخلفات جبناً الى جنب مع برامج التوعية للمواطن المصرى بأهمية المشاركة المجتمعية فى إدارة المنظومة الجديدة .

وأشارت وزيرة البيئة إلي أنها بدأت عقب لقاء السيد الرئيس سلسلة جولات بالمحافظات المختلفة كان آخرها محافظة الدقهليه لمتابعة الأمر علي أرض الواقع وتحديد الاحتياجات وإمكانية الدعم، بالاضافة إلي اللقاءات المتواصلة وبحث أوجه التعاون مع الوزارات المختلفة وعلي رأسها وزارة التنمية المحلية الشريك الرئيسي في تنفيذ تعليمات السيد الرئيس، ووزارتي الاستثمار والشباب .

شارك الخبر مع أصدقائك