عقـــارات

ضعف الجنيه الإسترليني يرفع أسعار العقارات في بريطانيا خلال مارس

أيمن عزام  : ارتفعت أسعار العقارات البريطانية لأعلى مستوى في مارس خلال السنوات الثلاث السابقة، خصوصا في لندن، وذلك بفضل نجاح الطلب في تجاوز المعروض.   وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية نقلا عن شركة هومتراك البحثية أن متوسط أسعار المنازل في…

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام  :

ارتفعت أسعار العقارات البريطانية لأعلى مستوى في مارس خلال السنوات الثلاث السابقة، خصوصا في لندن، وذلك بفضل نجاح الطلب في تجاوز المعروض.

 

وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية نقلا عن شركة هومتراك البحثية أن متوسط أسعار المنازل في انجلترا وويلز قد ارتفع بنسبة 0.3 %، وهو اكبر صعود يتم تسجيله منذ مارس 2010، وارتفعت الأسعار في لندن بنسبة 0.7 %، وهو أكبر صعود يتم تسجيله منذ فبراير 2010،

وذكرت شركة هومتراك أن التمويل الذي قدمه  البنك المركزي البريطاني لبرامج الإقراض قد ساعد على تيسير اشتراطات الإئتمان، بينما ساهمت الخطط التي اعلنت عنها الحكومة البريطانية الأسبوع الماضي في مساعدة مشترى المنازل المحتملين  في دعم السوق.

 وأضافت الشركة أن تراجع قيمة الجنيه الإسترليني وتصاعد المشاكل في منطقة اليورو يعمل على اجتذاب المشترين من الخارج،

وقال ريتشارد دونيل مدير البحوث لدى شركة هومتراك أن تراجع أسعار قروض الرهن العقاري قد ساهم في  تعزيز المشتريات، كما تسبب ضعف الجنيه الإسترليني وتصاعد المخاوف بشأن الأزمة المالية في قبرص ومنطقة اليورو في تعزيز تدفق الأموال إلى داخل البلاد لشراء العقارات،

وكان الجنيه الإسترليني قد تراجع بنسبة 5% أمام اليورو منذ نهاية عام 2012 كما أنه قد حل في المرتبة الثانية في قائمة العملات الأسواء اداء بعد الين خلال العام الحالي، استنادا لحسابات وكالة بلومبرج الإخبارية. وذكرت شركة رايتموف العقارية أن بائعي المنازل قد رفعوا أسعار البيع بنسبة 1.9 % خلال الشهر الحالي، وذلك لأن ضعف الجنيه الإسترليني قد ساعد على تحفيز المشترين في دول العالم على شراء عقارات داخل البلاد،

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »