نقل وملاحة

صور| الوحدة الأثرية بميناء دمياط تضبط مقتنيات مسروقة من أوائل القرن الماضي

المال - خاص:نجحت الوحدة الأثرية بجمرك ميناء دمياط البحري بالتعاون مع وحدة الجمرك بالميناء من ضبط مشكاوتين زجاجيتين كان قد تم سرقتهما أوائل القرن الماضي خاصة بمسجد الرفاعي.صرح بذلك حمدي همام رئيس الإدارة المركزية للمنافذ والوحدات الأثرية، موضحا أن سلطات الجمرك كانت قد اشتبهت في أثرية محتويات أحد

شارك الخبر مع أصدقائك

المال – خاص:

نجحت الوحدة الأثرية بجمرك ميناء دمياط البحري بالتعاون مع وحدة الجمرك بالميناء من ضبط مشكاوتين زجاجيتين كان قد تم سرقتهما أوائل القرن الماضي خاصة بمسجد الرفاعي.

صرح بذلك حمدي همام رئيس الإدارة المركزية للمنافذ والوحدات الأثرية، موضحا أن سلطات الجمرك كانت قد اشتبهت في أثرية محتويات أحد الحاويات، وقامت بدورها بعرضها على الوحدة الأثرية بالميناء.

وأضاف همام، أن الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار قام باستصدار قرار بتشكيل لجنة مختصه برئاسة طارق ابراهيم مدير عام آثار بورسعيد، تضم خبراء من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية ومن المرممين لفحص المضبوطات للتأكد من أثريتها.

ومن جانبه، قال محمد عتمان مدير عام المنافذ الاثرية البحرية، إنه بعد المعاينة من قبل اللجنة مختصة، تم التأكد من أثرية المشكاوتين، ومصادراتهما لصالح وزارة الآثار طبقا لقانون حماية الآثار رقم 117 لعام 1983م وتعديلاته بالقانون رقم 3 لعام 2010.

وأضافت ايمان عبدالرؤوف مدير عام المنافذ، أن المشكاوتين ترجع إلى عصر الخديوي عباس حلمي الثاني ، ويحملان رنك الخديوي عباس حلمي الثاني مؤرخه بعام 1328 هجري، وصور عليهما زخارف نباتية وكتابية لايات قرانية من سورة النور ” الله نور السماوات والأرض”، ورنك يقرأ “عز لمولانا عباس حلمي الثاني ادام الله ايامه”.



شارك الخبر مع أصدقائك