استثمار

صندوق دعم السياحة يدرس الاستثمار فى المجالات الترفيهية

إيمان القاضى وشريف عمر يدرس صندوق دعم السياحة «بابيرس»، التابع لوزارة السياحة، وشركة «أيادى» للاستثمار والتنمية، تغيير استراتيجيته خلال الفترة الراهنة، ليخصص جزء من رأسماله للاستثمار بالمجالات الترفيهية، مثل المطاعم، أو المدن الترفيهية، بدلاً من التركيز على دعم المشروعات الس

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان القاضى وشريف عمر

يدرس صندوق دعم السياحة «بابيرس»، التابع لوزارة السياحة، وشركة «أيادى» للاستثمار والتنمية، تغيير استراتيجيته خلال الفترة الراهنة، ليخصص جزء من رأسماله للاستثمار بالمجالات الترفيهية، مثل المطاعم، أو المدن الترفيهية، بدلاً من التركيز على دعم المشروعات السياحية المتعثرة.

كانت وزارة السياحة قد أطلقت الصندوق عام 2014، بهدف دعم واستكمال المشروعات التى تعثرت عقب ثورة يناير 2011، وكان من المخطط حينذاك أن يصل رأسماله المستهدف إلى مليار دولار، وضخت شركة «أيادى» استثمارات بقيمة 50 مليون جنيه، ضمن رأسمال الصندوق خلال 2015.

وقالت مصادر لـ«المال» أن الصعوبات التى واجهها قطاع السياحة حالت دون إطلاق الصندوق، وبدء الترويج لجمع رأسماله المستهدف خلال الفترة الماضية، ما دفع القائمين على إدارته لدراسة البدائل المتاحة لتيسير جمع الاستثمارات المستهدفة.

وأكدت أن الاستثمار بالمجالات الترفيهية لا يزال قيد الدراسة، وجار استكمال إجراءات تأسيس الصندوق خلال الفترة الراهنة، ويتبقى الحصول على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية، ومن المستهدف بدء الترويج له، نهاية الربع الأول من العام المقبل فى السوق المحلية، والخليج.

وأُسندت إدارة «بابيرس» لتحالف شركتى الأهلى للتنمية والاستثمار، والقاهرة المالية القابضة للاستثمارات، نهاية 2014.

وكانت الحكومة قد أطلقت شركة أيادى للاستثمار والتنمية نهاية عام 2014، برأس مال مصدر 410 ملايين جنيه، بهدف تحفيز الاستثمار فى السوق المحلية، وساهمت «أيادى» فى عدة استثمارا منها شركة «إنماء للتأجير التمويلى»، و«أيادى للاستثمار والتطوير الصناعى»، بجانب صندوق «بابيرس».

شارك الخبر مع أصدقائك