اقتصاد وأسواق

صندوق بداية يرجئ زيادة رأسماله بسبب تعويم الجنيه

شريف عمر قرر مؤسسو صندوق بداية 1 للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إرجاء تنفيذ عملية مضاعفة رأسماله ليصل إلى 134 مليون جنيه بدلا من 67 مليون جنيه حاليا، والتى كان مزمع تنفيذها خلال العام الجارى، وذلك على خلفية قرار تعويم الجنيه. جدير بالذكر أن الهيئة العامة للاستثمار أطلقت فى 2013 صندوق بداية 1، بهدف ش

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عمر

قرر مؤسسو صندوق بداية 1 للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إرجاء تنفيذ عملية مضاعفة رأسماله ليصل إلى 134 مليون جنيه بدلا من 67 مليون جنيه حاليا، والتى كان مزمع تنفيذها خلال العام الجارى، وذلك على خلفية قرار تعويم الجنيه.

جدير بالذكر أن الهيئة العامة للاستثمار أطلقت فى 2013 صندوق بداية 1، بهدف شراء حصص فى شركات صغيرة ومتوسطة أو المشاركة فى تأسيس أخرى جديدة، ومن المؤسسات المكتتبة بالصندوق، الهيئة العامة للاستثمار، الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى، وبنك الاستثمار القومى، والشركة القابضة للتأمين، ومصر للتأمين.

ويركز بداية على الاستثمار بشركات لا يتجاوز رأسمالها أو صافى قيمة أصولها 50 مليون جنيه، ولا يقل عن 2 مليون.

وقال حسام هيبة مدير الاستثمار بشركة الأهلى للتنمية والاستثمار، التى تتولى إدارة الصندوق مع شركة القاهرة المالية القابضة، أن الجهات المؤسسة للصندوق اتقفت على ارجاء زيادة رأس المال، لحين استقرار اسعار الصرف فى السوق المصرية، فضلا عن التركيز على الاستثمارات التى تم ضخها فى بعض الشركات التابعة للصندوق، واعادة تقييم خطط عملها.

وكان هيبه قد كشف فى حوار سابق مع «المال»، عن سعى إدارة «بداية»، لزيادة رأسمال الصندوق خلال 2016، إلى 134 مليون جنيه.

وأوضح هيبة أن شهية الاستثمار بالشركات الصغيرة والمتوسطة تراجعت بعد تعويم الجنيه وانخفاض سعره بقوة أمام الدولار خاصة فى ظل ارتفاع تكلفة الاستثمار بسبب تحمل الشركات زيادات بمصروفات الانتاج والتشغيل على خلفية زيادة أسعار المواد الخام المستخدمة، علاوة على تراجع قيم المبالغ المستثمرة بتلك الشريحة اذا تم تقويمها بالدولار، وبالتالى تضاؤل قيمة العائد المنتظر.

وأشار هيبة إلى أن الصندوق يستهدف استثمار 15 مليون جنيه خلال الربع الاول من العام المقبل، عبر ضخها فى شركة أو شركتين، من الكيانات التى تركز على تصدير منتجاتها وتعتمد على المواد الخام المحلية.

وأوضح أنه بعد استثمار القيمة السابقة، سيكون الصندوق انتهى من استثمار كامل راسماله الفعلى والبالغ 67 مليون جنيه.

وفى سياق متصل، كشف عن تخارج «بداية» من شركة مودرن فاملى فود عبر بيع حصته البالغة %70 لصالح إحدى الشركات المحلية العاملة بالصناعات الغذائية فى صفقة بلغت قيمتها 8.4 مليون جنيه، مبرراً تلك الخطوة باختلاف الرؤى الاستثمارية بين القائمين على ادارة الشركة والصندوق.

وتعمل «مودرن فاملى» بصناعة الوجبات نصف الجاهزة، وتحمل منتجاتها العلامة التجارية «مفيد».

وأضاف : «بالتخارج من مودرن فاملى»، انخفض عدد الشركات التى يستثمر بها «بداية» من 5 لـ 4 شركات، هى «المصرية الماليزية» للقفازات الطبية- ايجى جلف، و«نبضة كير» الطبية، ومركز الشروق للاشعة، وشركة «بداية» للاضاءة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »