طاقة

صندوق النقد العربي: تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي قد يهبط بأسعار النفط

توقع صندوق النقد العربي انخفاض أسعار النفط خلال العام الجاري بفعل انخفاض الطلب نتيجة تباطوء النشاط الاقتصادي

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع صندوق النقد العربي تباطؤ الزيادة في مستويات الطلب العالمي على النفط لتسحل نحو 24.1 مليون برميل يوميا عام 2019 ليصل إجمالي الطلب العالمي إلى 100 مليون برميل يوميًا في ظل التراجع المتوقع لوتيرة نمو الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية.

وقال صندوق النقد العربي إنه من المتوقع أن يأتي نحو 62% من الزيادة في مستويات الطلب على النفط العام الجاري من كل من الهند والصين.

 صندوق النقد العربي

في سياق متصل قال الصندوق إن منظمة الأوبك تتوقع ارتفاع المعروض من خارج دول المنظمة إلى 64.34 مليون برميل يوميًا خلال العام الجاري بما يعكس زيادة الإنتاج المتوقعة في الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وروسيا والمملكة المتحدة .

كمحصلة للتطورات في أسواق النفط، بلغ إنتاج النفط من الدول الأعضاء في منظمة الأوبك 31.6 مليون برميل يوميًا خلال العام الماضي، بانخفاض بانخفاض 1.2 مليون برميل يومي مقارنة بعام 2017 .

توقعات صندوق النقد العربي

ومن المتوقع، وفقًا لما ذكره صندوق النقد العربي ، انخفاض الطلب على خام الأوبك بنحو 0.9 مليون برميل يوميا خلال عام 2019 ليبلغ 30.6 مليون برميل.

وأشار الصندوق إلى أن سلة خدمات أوبك سجلت ارتفاعًا بنحو 33% لتصل إلى 69.8 دولارًا للبرميل خلال العام الماضي بزيادة 17.35 دولارًا مقارنة بالمستوى المسجلة في 2017، وذلك بعد ارتفاع مستويات النشاط الاقتصادي لاسيما خلال النصف الأول من العام، وما صاحبه من زيادة في مستويات الطلب على النقط .

وكانت الدول الرئيسية المنتجة للنفط خارج وداخل أوبك اتفقت خلال شهر يناير 2019 على مواصلة خفض كميات الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميًا مقارنة بالمستويات المسجلة في أكتوبر 2018 ولمدة  6 أشهر بهدف استعادة توازن السوق النفطية على ان يراجع الاتفاق في أبريل الجاري فيما يعرف باتفاق أوبك + .

وأورد الصندوق توقعات بأن الأسعار العالمية للنفط ستتجه نحو الانخفاض خلال العام الجاري بفعل تفوق مستويات المعروض من النفط على الطلب في ضوء تباطوء النشاط الاقتصادي المتوقع، والذي سوف ينعكس على أنشطة التجارة والاستثمار والتصنيع .

النقط

وكان صندوق النقد الدولي توقع تراجع أسعار النفط بنسبة 14.1% خلال العام الجاري لتسجل 58.95 دولارًا للبرميل، ثم 58.74 دولارًا للبرميل خلال 2020، بينما يتوقع البنك الدولي تراجع النفط بنحو 2.9% فقط ليسجل 67 دولارًا واستقراره عند نفس المستوى العام المقبل .

وبالتزامن مع كتابة هذا التقرير، فإن منظمة أوبك أعلنت أمس الأربعاء تخفيض توقعاتها لنمو العرض على النفط في العالم من دول خارج أوبك في عام 2019 بمقدار 60 ألف برميل يوميًا حتى 2.18 مليون برميل يوميًا.

نمو فرض النفط

وجاء في التقرير أنه تم تعديل النمو في فرض النفط خارج أوبك العام الجاري بانخفاض 60 ألف برمي يوميًا ليصل إلى متوسط 2.18 مليون برميل يوميًا بسبب التخزين الطويل للمعروض في كازاخستان والبرازيل وكندا، وهو ما ما تم تعويضه جزئيا بنمو في الولايات المتحدة وروسيا.

 أوبك

وأعلنت أوبك أنها قلصت انتاج النفط الشهري بمقدار 534 ألف برميل يوميا إلى 30.02 مليون برميل بسبب مؤشرات السعودية وفنزويلا والعراق وإيران، مشيرة إلى أنها نفذت صفقة “أوبك+” بأكثر مما هو متنفق عليه بنسبة 54%.

بينما شهد يوم الإثنين الماضي ارتفاع في أسعار النفط مسجلة أعلى مستوياتها في 5 أشهر لتسجل سعر العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت لنحو 71.1 دولارًا للبرميل بزيادة 1.1%، بفعل توقعات بتقلص الإمدادات العالمية جراء القتال الدائر في ليبيا وتخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة أوبك والعقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »