استثمار

صندوق الاستثمارات السعودي يهدف لزيادة أصوله 65%

خالد بدر الدينأعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي -صندوق الثروة السيادي الرئيسي بالمملكة- اليوم الأربعاء، عن استهداف زيادة الأصول التي يديرها إلى 1.5 تريليون ريال (400 مليار دولار)، بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 230 مليار دولار، بزيادة أكثر من 65 %.وتأتى تلك الزيادة، في إطار رؤية المملكة 2030،

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين

أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي -صندوق الثروة السيادي الرئيسي بالمملكة- اليوم الأربعاء، عن استهداف زيادة الأصول التي يديرها إلى 1.5 تريليون ريال (400 مليار دولار)، بحلول عام 2020، بالمقارنة مع 230 مليار دولار، بزيادة أكثر من 65 %.

وتأتى تلك الزيادة، في إطار رؤية المملكة 2030، وهي خطة إصلاح اقتصادي تهدف لتعزيز نمو القطاع الخاص، وتطوير القطاعات غير النفطية، كما يخطط لتوفير 20 ألف وظيفة محلية مباشرة، و256 ألفًا في قطاع التشييد.

وذكرت وكالة “رويترز”، أن الصندوق أوضح في بيان له، خلال مؤتمر استثماري كبير نظمه في الرياض أن ذلك سيزيد مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة من 4.4% إلى 6.3%، ويدير الصندوق أصولاً بقيمة تبلغ 230 مليار دولار، ومن المتوقع أن يتلقى الصندوق عائدات من البيع المزمع لحصة نسبتها 5% في شركة النفط الحكومية أرامكو السعودية.

وستكون الاستثمارات في قطاعات مثل العقارات والبنية التحتية إلى جانب مجالات جديدة للنشاط في الاقتصاد السعودي، من خلال تأسيس شركات مثل الشركة السعودية للصناعات العسكرية، والشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري.

ومن بين كبرى المهام المنوط بها صندوق الاستثمارات السعودي خطة بقيمة 500 مليار دولار لبناء منطقة تجارية وصناعية، تمتد إلى الأردن ومصر، والتى أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، صاحب رؤية 2030، ويؤكد أن برنامج صندوق الاسثتمارات العامة يمثل ركيزة أساسية في ظل العمل على تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي.


وسيسعى صندوق الاستثمارات إلى تعظيم القيمة في أصوله الحالية، وتبنى هدفاً جديدًا يتمثل في زيادة إجمالي العائد على حقوق المساهمين من 3 % إلى 4-5 %، وأن استثماراته خارج السعودية ستكون في عدد من الأصول مثل أدوات الدخل الثابت والأسهم والاستثمار المباشر وأدوات الدين والعقارات والبنية التحتية والاستثمارات البديلة مثل صناديق التحوط.

شارك الخبر مع أصدقائك