اقتصاد وأسواق

صندوق إسلامي لتأجير الطائرات يوقع باكورة صفقاته

وقع صندوق لتأجير الطائرات متوافق مع الشريعة وتدعمه شركة ايرباص أولى صفقاته لشراء خمس طائرات من طراز A330-200 مع خيار لشراء أربع طائرات إضافية، وهو ما يعطي دفعة لشركة صناعة الطائرات الأوروبية في سوق الطيران التجاري السريعة النمو بمنطقة الخليج.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز :
 
وقع صندوق لتأجير الطائرات متوافق مع الشريعة وتدعمه شركة ايرباص أولى صفقاته لشراء خمس طائرات من طراز A330-200 مع خيار لشراء أربع طائرات إضافية، وهو ما يعطي دفعة لشركة صناعة الطائرات الأوروبية في سوق الطيران التجاري السريعة النمو بمنطقة الخليج.
 
وقالت شركة انترناشونال ايرفاينانس كوروبوريشن التي تدير الصندوق وتتخذ من دبي مقرا لها، إن قيمة صفقة شراء الطائرات التسع تبلغ نحو ملياري دولار وفقا للأسعار المعلنة.
 
وقال إدريس الغضبان المدير المشارك وعضو مجلس الإدارة في انترناشونال ايرفاينانس كوربوريشن إن خمسا من الطائرات العريضة البدن خصصات لصفقات تأجير تشغيلي طويلة الأمد مع شركات طيران في الشرق الأوسط مع خطط لاستخدام الخيارات في الأشهر المقبلة.
 
وقال الغضبان “نخوض بالفعل مفاوضات لوضع أكثر من 20 طائرة على مدى الأشهر القليلة المقبلة” مضيفا أن متوسط آجال تأجير تلك الطائرات يبلغ نحو عشر سنوات.
 
وغيرت شركات طيران خليجية مثل الاتحاد لطيران وطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية ملامح قطاع الطيران على مدى السنوات العشر الأخيرة من خلال التوسع السريع بينما يساهم التمويل الإسلامي بشكل متزايد في تعزيز القطاع بالمنطقة.
 
وقال الغضبان “نتوقع طلبا على طائرات A320 وA330 وربما على A350 في وقت لاحق” مضيفا أن الصندوق سيدرس صفقات لكبرى طائرات ايرباص A380 تتضمن تأجيرها لفترات أطول.
 
جرى تدشين الصندوق في يونيو حزيران برأسمال أساسي من ايرباص والبنك الإسلامي للتنمية الذي يتخذ من جدة مقرا له وتقتصر تمويلاته على طائرات إيرباص لعملاء في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.
 
ويبلغ الحجم المستهدف للصندوق خمسة مليارات دولار ويستخدم مزيجا بنسبة أربعة إلى واحد من أدوات الدين والأسهم والمتوافقة مع الشريعة.

شارك الخبر مع أصدقائك