سيـــاســة

«صناعة النواب» تطالب بتشديد الرقابة على الورق غير المطابق للمواصفات

ووزير الصناعة يتعهد بالمحاربة لتخفيض أسعار الغاز للمصانع

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت لجنة الصناعة بمجلس النواب الجهات الرقابية بمنع دخول الأوراق غير المطابقة للمواصفات إلى الأسواق المصرية.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم بحضور عدد من مصنعى الورق ووزير الصناعة والتجارة المهندس عمرو نصار لمناقشة المعوقات التي تواجه تلك الصناعة فى مصر.

وزير الصناعة يتعهد بالمحاربة لخفض أسعار الغاز لمصانع الورق

من جانبه، تعهد وزير الصناعة أمام نواب اللجنة بأن سيحارب من أجل خفض أسعار الغاز ومدخلات الإنتاج التى تمثل أكبر عائق أمام المصنعين.

وأوضح نصار أن صناعة الورق تأثرت بالصراع الاقتصادى بين الولايات المتحدة والصين والتي خلفت ثلاثة تحديات تتمثل فى الغاز الطبيعي والقيمة المضافة والجمارك.

ولفت إلي قيامه حاليا بمراجعة قرار ٤٣ الذى تم فرضه لتوفير المعايير الفنية المتمثلة فى جودة المنتجات.

وأضاف نصار أن القيادة السياسية ورئيس الوزراء يولون اهتماما كبيرا بملف الصناعة ، مستشهدا بالمبادرة الأخير بدعم البنك المركزى المصانع المتعثرة وقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي بحل مشكلات الصادرات الوطنية.

نصار يستبعد فرض رسوم على الورق المستورد

واستبعد فرض رسم حماية على استيراد الأوراق والذى يطالب به المصنعون لكونه صعبا تنفيذه، قائلا:”لا يمكن فرضها لأنها سترفع ضدنا قضايا دولية، ونحن ندرس كل قرار نتخذه بشكل جيد “.

وقررت اللجنة دعوة وزير البترول لكونه المعنى بأسعار الغاز .

مطالب المصنعين

من ناحيتهم ، تمسك مصنعو الورق الذين حضروا الاجتماع بضرورة فرض رسوم حماية 30% على الأوراق المستوردة لحماية المنتج المحلى ، وأن يتم قصر الاستيراد على أوراق الصحف.

وأكد محمد عبدالرحيم حسين، رئيس شركة السكر للصناعات التكاملية،أن المصانع تعانى من ارتفاع أسعار الغاز والطاقة.

وشدد علي ضرورة خفض أسعار الغاز المصانع وفرض رسوم حماية على المنتج المستورد لحماية المنتج المحلى، لكون الأول ينخفض في سعره عن المحلى بشكل ملحوظ.

وأكد جمال محمد السعودى، رئيس الشركة المصرية لصناعة الورق، أن الشركة نجحت فى تغطية احتياجات السوق المحلى من ورق الكارتون والتغليف بعد تحرير سعر الصرف، لافتًا إلى أن الحرب الاقتصادية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية أثرت على أسعار الورق فى أوروبا، حيث انخفضت الأسعار بشدة فى دول أوروبا ووصل سعر طن ورق الدشت إلى 30 دولارا فى حين أن سعره فى مصر بلغ 2000 جنيه.

وقال جلال السويدى رئيس الشركة المصرية لصناعة الورق إن الحرب بين أمريكا الصين أثرت على سعر خامات الورق مضيفا : “واليوم سعر الدشت ارتفع بينما أكد شريف عثمان رئيس شركة العبور لصناعة الورق بفرض رسم وقاية 30%‏ على الورق المستورد .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »