بنـــوك

صفقة »القاهرة« تقترب من التحالفات العربية

  محمد بركة   وسط سياج السرية المفروض علي صفقة توسيع قاعدة الملكية ببنك القاهرة التي توشك علي دخول محطتها الأخيرة بالاعلان عن اطراف المزايدة المقرر عقدها للوصول الي اعلي سعر للحصة المباعة بحد اقصي  %67 تزايدت التكهنات بحسم الاطراف…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
محمد بركة
 
وسط سياج السرية المفروض علي صفقة توسيع قاعدة الملكية ببنك القاهرة التي توشك علي دخول محطتها الأخيرة بالاعلان عن اطراف المزايدة المقرر عقدها للوصول الي اعلي سعر للحصة المباعة بحد اقصي  %67 تزايدت التكهنات بحسم الاطراف العربية المحطة الاخيرة لحسابها بعد أن ظهرت بوادر لدي كل منها لاقتناص الصفقة بعيدا عن معطيات الفحص الفني.
 
وإذا كانت اطراف القائمة المختصرة قد قامت بتقديم عروضها المالية أو علي وشك التقدم بها فإن الاطراف العربية بينها تبدو صاحبة فرص كبيرة في حصر المنافسة بينها نظرا لحاجتها الشديدة لدخول السوق المحلية وتمتعها بملاءة مالية ضخمة وتدعيما لقواعدها الرأسمالية تحسباً لتلك العملية التي تشير كواليس الصفقة الي انها تستعد بقوة لخوض معركة شرسة فيما بينها للفوز بالحصة المعروضة للبيع عن طريق توسيع نطاق تحالفاتها المالية أو زيادة رؤوس اموالها علي نحو قد يجعل العروض المالية لمنافسيها سواء البريطانية استاندرد شارترد أو الاهلي اليوناني.
 
وكانت الحكومة قد مدت مهلة تقديم العروض المالية لاطراف القائمة المختصرة الي هذه الفترة رغم انه كان من المقرر الانتهاء منها قبل عدة اسابيع ليتأخر بذلك موعد المزايدة وهو ما القي ظلالا من الشك حول اتمام الصفقة برمتها وجدية السلطات في انجازها نهاية العام المالي الحالي في 30 يونيو الحالي.
 
وتظهر الاطراف العربية علي قدر كبير من الاستعداد لهذه الصفقة حيث إن تحالف البنك العربي »الاردن« والعربي »السعودية« علي سبيل المثال قام بحشد قواه والتدخل لطرح اعلي سعر للاسهم قبل بدء المزايدة حيث شرع العربي الاردني الي حشد اموال ضخمة لتوسعات اقليمية من بينها السوق المصرية فيما قام حليفه البنك العربي السعودي بزيادة رأسماله الي 6.5 مليار ريال سعودي عزز بها موجودات ليصبح هذا التحالف الاقوي نظرا لضخامة اصول الجانبين وزيادة رؤوس اموالهما خاصة ان الزيادة في رأسمال العربي السعودي كانت هائلة حيث ارتفعت من نحو 1.2 مليار دولار الي اكثر من 2 مليار دولار كما ان اجمالي اصولهما معا قاربت علي 10 مليارات دولار.
 
واذا كان التحالف السابق يسعي بشراسة لدعم فرصه فإن تقديرات مراكز البحوث داخل شركات تداول الاوراق المالية لسيناريوهات الصفقة تدفع تحالف بنك المشرق الذي يضم الي جانبه شركة اتصالات الامارات ومركز دبي العالمي وشركة كارلايل الي مصاف اصحاب العروض الجديرة بالانتباه لان ملاءتها المالية جميعا تضعها في مقدمة اصحاب العروض بما يزيد علي 20 مليار دولار.
 
كما ان تحالف بنك المشرق يتقدم علي خلفية تواجد مصرفي فعال لبنك المشرق مؤخرا بنحو 10 فروع جديدة بالاضافة الي شركة للتمويل العقاري يستعد البنك لاطلاقها برأسمال 50 مليون جنيه وهي جميعها اصول تجعل نشاطه داخل السوق المصرية قائما دون حاجة لانتظار اتمام اجراءات مزاولة النشاط بعد الفوز بالصفقة.
 
ولا تقل بحال من الاحوال فرص بنك سابا السعودي في هذه المحطة الاخيرة من الصفقة عن فرص سابقيه نظرا لتمتعه بملاءة مالية ضخمة ولو أن البنوك التي تخوض منافستها وسط تحالفات قررت التنافس منفردة علي هذه الصفقة لتفوق عليها جميعا وخسرت امامه ولهذا فهو يظل خصما لا يستهان في المنافسة علي الحصة المعروضة للبيع.
 
وينتظر في غضون الايام القليلة المقبلة ان تعلن اللجنة الخماسية اطراف المزايدة التي من المرجح ان تقتصر علي اطراف عربية أو ينضم إليها البنك الاهلي اليوناني حتي لا تغلق المزايدة علي الاطراف العربية وحدها.

شارك الخبر مع أصدقائك