بورصة وشركات

صعود متذبذب لمؤشرات البورصة بمنتصف تعاملات الثلاثاء

محللون: البورصة تتجه لاختبار مستوى 14500 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

واصلت مؤشرات البورصة المصرية حالة الصعود المتذبذبة الممتدة منذ الصباح وحتى منتصف تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء وسط اتجاه شرائى للمصريين.

وصعد المؤشر الرئيسى فى البورصة المصرية egx30 بنسبة 0.3% عند مستوى 14221 نقطة ، بينما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70 بنسبة 0.02 % عند مستوى 536 نقطة حتى الساعة 12:30

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط 421 مليون جنيه تقريبا، واتجهت تعاملات المؤسسات المصرية و العربية والأجنبية والأفراد الأجانب للبيع بصافى قيم تداولات قدرها 43 مليون جنيه و 10 مليون جنيه و9 مليون جنيه و1.5 مليون جنيه على التوالى .

بينما اتجهت تعاملات الأفراد المصريين والعرب للشراء بصافى قيم تداولات قدرها 55 مليون جنيه و 8  مليون جنيه على التوالى.

وسيطر اللون الأخضر والأحمر على معظم الأسهم المتداولة، حيث صعد 60 سهم من إجمالى 144 سهما متداولا،بينما هبط 32 سهم وبقى 52 سهم دون تغير.

النعيم

واختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة الإثنين على هبوط جماعى طفيف لمؤشراتها بعد حالة تأرجح استمرت منذ الصباح وسط اتجاه بيعى للمصريين والعرب وقيم تداولات ضعيفة.

وأغلق المؤشر الرئيسى فى البورصة المصرية egx30 هابطا بنسبة 0.43% عند مستوى 14178 نقطة ، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70 بنسبة 0.12 % عند مستوى 536 نقطة .

وقالت وحدة التحليل الفني بشركة “نعيم القابضة” إن مؤشرات البورصة المصرية أكثر قربًا للصعود من أجل معاودة اختبار مستوى المقاومة التالية عند 14500 نقطة.

وأضافت في تقرير بحثي حصلت “المال” على نسخة منهُ، أن تمكن المؤشر من تخطي تلك المقاومة بنجاح سوف يفتح له الباب لصعود آخر عند 14800 نقطة ثم مستوى 15100 نقطة، موضحةً أن هذه الرؤية تظل قائمة طالما ظل المؤشر متماسكًا أعلى من مستوى 14050 نقطة.

وأوصت “نعيم” بشراء سهم “العربية لإدارة وتطوير الأصول” موضحةً أن السهم صعد أمس 6% ليغلق في نطاق المقاومة 2.48-2.50 جنيه، مما ينبئ بحركة صاعدة له صوب مستوى 2.70 جنيه ثم مستوى 2.85 نقطة .

وقالت وحدة أبحاث شركة شعاع لتداول الأوراق المالية فى وقت سابق إنه بدراسة السوق خلال الفترة من نهاية فبراير إلى مطلع أكتوبر الحالى لاحظت استثمارات كثيفة للمستثمرين الأجانب بقطاعى الخدمات المالية والبنوك بينما فضل العرب قطاعى البنوك والأغذية والمشروبات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »