اقتصاد وأسواق

صعوبة تصدير البطاطس وراء انخفاض السعر المحلى

مابين20% إلى %25 خسائر المزارعين

شارك الخبر مع أصدقائك

تسببت صعوبة تصدير البطاطس إلى إيطاليا وبعض البلدان الأوربية، فى زيادة معروض البطاطس فى السوق المحلية وتراجع كبير فى أسعارها، وفقا لـلدكتور أحمد الشربينى رئيس جمعية منتجى البطاطس.

وتصل تكلفة فدان البطاطس فى الأراضى الجديدة إلى 65 ألف جنيه، وينتج الفدان 20 طنا، ويبلغ سعر مبيعات الفدان حاليا بعد تراجع التصدير إلى 50 ألف جنيه، بواقع 2500 جنيه للطن، مما يعنى خسارة 15 ألف جنيه فى الفدان يتحملها المزراعون .

وقال «الشربينى»، إن الظروف الحالية المتمثلة فى تدهور التصدير لأوروبا ووجود ركود عالمى وانخفاض الأسعار فى الأسواق المحلية جعلت الفدان يخسر حاليا نحو 20 إلى 25 % من تكلفة زراعته عند إتمام البيع على رأس الغيط.

اقرأ أيضا  ارتفاع العنب والخيار..أسعار الخضراوات والفاكهة في أسواق الجمعة 27-11-2020

وأشار إلى أن دولة مثل إيطاليا تراجعت معدلات استيرادها نتيجة تفشى وباء كورونا فيها، حيث تعتبر من كبار الدول المستوردة للبطاطس المصرية.

وأضاف أن تكلفة كل كيلو يجرى حصاده فى العروة الشتوية حاليا تتعدى 3 جنيهات، بينما يباع فى الأرض بـ 2.5 جنيه وتمت زراعة هذه العروة المبكرة فى شهرى ديسمبر ويناير الماضيين وتزرع فى محافظات الدلتا بشكل كثيف.

وانخفضت صادرات البطاطس فى 2019 إلى 687 طناً مقابل 764 فى 2018، طبقا لتقرير وارد من الإدارة المركزية للحجر الزراعى تم نشره فى جريدة «المال» مؤخرا.

وأوضح «الشربينى» أن تراجع الأسعار لدى المزارعين لنحو 2 جنيه للكيلو فى بعض الأصناف هو نتيجة لانخفاض الصادرات من البطاطس لبعض الدول نتيجة جراء “كورونا” فى منطقتى اليورو والخليج، فضلا عن زيادة الصادرات من جانب بعض دول شمال أفريقيا مثل الجزائر والمغرب حيث أدى ذلك إلى منافسة كبيرة فى السوق العالمية، مما تسبب فى هبوط الصادرات المصرية، وجود تخمة وتشبع فى السوق المحلية.

اقرأ أيضا  محمد عبدالعاطي : تطوير منظومة الري والصرف بواحة سيوة وحلول جذرية لمشكلة زيادة الملوحة

وتراجعت أسعار البطاطس فى أسواق التجزئة إلى 3.5 جنيه للكيلو مقابل 5 جنيهات قبل أسبوع حسب الجودة وفى سوق العبور تتراوح بين 2 إلى 3 جنيهات للكيلو.

وأكد محمد فرج عضو جمعية منتجى البطاطس، أن تكلفة زراعة فدان البطاطس فى العروة الصيفية التى تحصد حاليا 65 ألف جنيه فى الأراضى الجديدة و50 ألفا فى الأراضى القديمة وينتج الفدان 20 طنا فى تلك العروة فى المتوسط.

اقرأ أيضا  أسعار الكتاكيت اليوم الجمعة 27-11-2020

ومن جانبه، قال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، إن موسم تصدير البطاطس الشتوية أقل من العام الماضى على الرغم من أن الموسم لا يزال فى البداية.

ولفت إلى أن محصول البطاطس التصديرى يعانى من تفشى «كورونا» وتدنى الأسعار العالمية وزيادة معدلات الشحن عبر الدول المختلفة المنافسة بعد ارتفاعها فى الموسم قبل الأخير.

يذكر أن محصول البطاطس يزرع فى 3 عروات هى العروة النيلية التى تزرع فى أواخر أغسطس وسبتمبر وتليها العروة الشتوية (الأساسية) والتى تزرع فى أكتوبر ونوفمبر وتزرع بتقاوى كسر محلى، ثم العروة الصيفية وتزرع فى ديسمبر وحتى أواخر فبراير وبتقاوى مستوردة من الاتحاد الأوروبى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »