عقـــارات

«صروح» العقارية تعقد اجتماعات مع الرقابة المالية لإنهاء أزمة «إعلان السبيكة»

بعدما تم وقفه نهاية الأسبوع الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد مسئولو شركة صروح للتطوير والاستثمار العقاري؛ عدة اجتماعات مع الهيئة العامة للرقابة المالية؛ لإنهاء أزمة وقف إعلان السبيكة العقارية وإزالة أى تخوفات حول طريقة شراء العملاء بمشروعات الشركة. 

وبنهاية الأسبوع الماضي؛ قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وقف بث إعلان «السبيكة العقارية» على جميع الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية لحين قيام الشركة المعلنة بتوفيق أوضاعها مع الرقابة المالية تنفيذاً لأحكام القانون 146 لسنة 1988 بشأن الشركات العاملة فى مجال تلقى الأموال خشية قيام الشركة بطرح وثائق صناديق عقارية دون ترخيص من الهيئة. 

كانت الرقابة المالية تقدمت بشكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وطلبت وقف الإعلان لعدم حصول «صروح» على تراخيص منها وحفاظاً على أموال المواطنين .

اقرأ أيضا  صادرات الرخام والجرانيت ترتفع بنسبة 90% خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2021 (جراف)

وقال إسلام خميس؛ الرئيس التنفيذى لشركة «صروح» إنها عقدت اجتماعا مع مسئولى الرقابة المالية لبحث أزمة إعلان الشركة خلال شهر رمضان وتم شرح كافة التفاصيل واستعراض الموقف لإزالة أى تفاصيل خاطئة أو سوء فهم للإعلان.

وأوضح – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن شركته تترقب صدور التقرير النهائى من الهيئة والمتوقع خلال أيام؛ لضمان الاستمرار فى الحملات الإعلانية فى فترة ما بعد شهر رمضان.

يشار إلى أن إعلان «صروح» تضمن إطلاق عرض لأول مرة فى السوق المحلية شمل نظام «السبيكة العقارية» من صروح، والذى يتيح للعميل الاستثمار وأن يصبح شريكا للشركة فى مشروعاتها التجارية والإدارية Citadel و Entrada Avenue عن طريق شراء أمتار تجارية وإدارية مع ضمان عائد إيجارى إلزامى للعملاء مع بدء تسليم المشروعين.

اقرأ أيضا  وزير الإسكان ومستشار الرئيس يتفقدان دار الأوبرا ومدينة الفنون بالعاصمة الإدارية

وقالت مصادر مقربة من الملف إن الهيئة أجرت عمليات تفتيش موسعة داخل شركة «صروح» خلال أبريل الماضي؛ تمت خلالها مراجعة كافة الأوراق والإجراءات التى تتبعها الشركة فى الترويج والتعامل مع العملاء. 

وتأسست «صروح» للتطوير والاستثمار العقارى فى مارس 2018 من خلال مجموعة من رواد الأعمال من مصر، والخليج، و تمتلك محفظة أراض تبلغ 320.000 ألف متر بالعاصمة الإدارية.

و يقع مشروع «انترادا» على مساحة 300.522 متر مربع فى قلب العاصمة الإدارية، أمام مدينة المعارض الدولية بمنطقة «R7» وبجوار حى السفارات على نفس محور الكاتدرائية الكبرى وفندق الماسة والنهر الأخضر، ويضم أكثر من 3000 وحدة سكنية تتراوح مساحتها ما بين 120 إلى 220 م تتنوع ما بين شقق ودوبلكس باستثمارات 10 مليارات جنيه.  أما مشروع «سيتاديل» فيعد نموذجا للمبانى الإدارية التى توفر الخدمات التجارية والترفيهية بإجمالى استثمارت نحو مليار جنيه، ويقع فى حى المال والأعمال بالقرب من البنك المركزى والبورصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »