طاقة

صرف 750 مليون جنيه من منحة الإمارات لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة

صرف 750 مليون جنيه من منحة الإمارات لتمويل مشروعات الطاقة المتجددة

شارك الخبر مع أصدقائك

– الانتهاء من إنشاء 8 محطات مركزية يستفيد منها 23.2 ألف شخص بـ 9 محافظات

– تُسهم فى تخفيض انبعاثات 25 ألف طن غاز ثانى أكسيد الكربون

عمر سالم

وقعت مصر مع حكومة الإمارات العربية المتحدة فى مارس 2014 اتفاقًا المنحة الإطارى، بشأن قيام دولة الإمارات بتقديم منحة لجمهورية مصر العربية لتمويل بعض المشروعات التنموية بها ومنها مشروعات تأمين التغذية الكهربائية للمناطق والقرى غير المرتبطة بالشبكة الكهربائية بنظام الخلايا الفوتوفلطية.

وتضمن الاتفاق التنفيذى قيام شركة أبوظبى لطاقة المستقبل (مصدر) بتنفيذ هذه المشروعات من خلال إعداد كراسة الشروط والمواصفات ومباشرة إجراءات الطرح والترسية والإسناد والتعاقد. 

الهدف من تنفيذ هذه المشروعات هو توفير الكهرباء لحوالى 167 ألف شخص يعانون أو محرومون من الإمداد بالكهرباء لعدد 264 قرية وتجمع ومدن فى عدد 9 محافظات (شمال وجنوب سيناء، والبجر الأحمر، وسوهاج، والوادى الجديد، وقنا، والأقصر، وأسوان ومطروح).

وسيستفيد من تلك المشروعات نجحو 167 ألف شخص فى 9 محافظات، وسيتم إنشاء نحو 14 محطة مركزية بقدرة تصل لنحو 43 ميجاوات بخلاف المشروعات التى سيتم إنشاؤها أعلى المنازل، وتم الانتهاء من إنشاء نحو 8 محطات شمسية مركزية.

وسيتم إنارة تلك القرى والتجمعات من خلال تصميم وتوريد وتركيب وتشغيل أنظمة شمسية فعالة للإمداد بالكهرباء لقرى محرومة من الكهرباء، وقرى ومدن تعتمد فى الوقت الحالى على التغذية بمحطات ديزل وتعانى نقصًا فى الإمداد بالكهرباء وجميعها غير مرتبطة بالشبكة الكهربائية، وذلك بالتنسيق مع شركات توزيع الكهرباء (القناة- جنوب القاهرة- البحيرة- مصر الوسطى- مصر العليا) والمحافظات تم عمل حصر القرى والتجمعات التى سيتم تغذيتها بالطاقة الكهربية باستخدام نظم الخلايا الفوتوفلطية، وتقسيمها إلى 4 مجموعات كما يلي:-

المجموعة الأولى: عدد 211 قرية وتجمعًا سكنيًّا محرومة من خدمات الكهرباء، وسيتم تنفيذ نظام مستقل لكل وحدة (منزل، مسجد، وحدة صحية، مدرسة، مبنى إدارى) بإجمالى عدد 6943 نظام طبقًا للمقابلات التى تمت مع السادة المحافظين خلال شهر سبتمبر.

المجموعة الثانية: إنشاء محطات إنتاج كهرباء بواسطة نظم الخلايا الشمسية لتغذية الأحمال النهارية لعدد 33 قرية تعتمد حاليًّا على التغذية الكهربائية من خلال مولدات الديزل تعمل لعدد ساعات محدود خلال الفترة المسائية.

المجموعة الثالثة: إنشاء 13 محطة مركزية لإنتاج الكهرباء بواسطة نظم الخلايا الشمسية مرتبطة بمحطات الديزل المركزية القائمة لتغذية الأحمال النهارية لـ 20 مدينة وتجمع سكنى غير مرتبطة بالشبكة الكهربائية العامة.

المجموعة الرابعة: تركيب  1040 عمود إنارة شوارع مستقل.

الموقف التنفيذى:

المجموعة الأولى: الانتهاء من تركيب نظم الخلايا الفوتوفلطية المستقلة لـ 211 قرية وتجمع سكنى محرومة من خدمات الكهرباء وبإجمالى  6943 منزلا من خلال حزمتين على النحو التالي:-
الحزمة الأولى:  3602 نظام مستقل بمحافظات الوادى الجديد وقنا والأقصر وأسوان.

الحزمة الثانية:  3341 نظامًا مستقلا فى محافظات شمال وجنوب سيناء، والبجر الأحمر وسوهاج.
وتم الانتهاء من تنفيذ المجمعة الأولى بالكامل بنسبة 100%.

أما عن المجموعة الثانية: إنشاء محطات إنتاج كهرباء بواسطة نظم الخلايا الشمسية لتغذية الأحمال النهارية لـ دد 33 قرية بمحافظات مطروح – الوادى الجديد- الجيزة- البحر الأحمر – جنوب سيناء، ولم يتم تحديد بدء موعد التنفيذ، وتصل قدرة المحطة تتراوح بين 20-120 كيلو وات بالتكامل مع محطات الديزل القائمة، وعدد المنازل والمنشآت المستفيدة 1479، ولم يتم الانتهاء من تنفيذها حتى الآن.

المجموعة الثالثة: تم الانتهاء من تخصيص الأراضى اللازمة لإقامة المحطات المركزية وصدور قرارات التخصيص من الجهات المختصة.
نسبة التنفيذ الفعلى للمحطات المركزية  طبقًا للجدول التالي:- 

تم الانتهاء من تنفيذ محطة كهرباء سيوة والتى تعمل بنظام الخلايا الفوتوفلطة وبقدرة 10 ميجاوات، وستسهم فى تخفيف العبء على الشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى توفير الوقود اللازم لتشغيل مولدات الديزل، وتصل الطاقة المنتجة: 17.551 ميجاوات ساعة سنويا، وستسهم فى خفض فى انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون: 14000 طن سنويًّا.

وسيستفيد من المحطة نحو 6315 منزلًا ومنشأة، كما ستتم الاستفادة من حصيلة عائد بيع الطاقة الكهربائية، فى الإنفاق على أعمال التشغيل والصيانة اللازمة للمحطة طوال العمر الافتراضى (25 عامًا)، بالإضافة إلى تطوير الشبكة الكهربائية لتغذية التوسعات المستقبلية، كما تمّ تدريب المختصين من شركة توزيع كهرباء البحيرة على أعمال التشغيل والصيانة، وتسليم المشروع لشركة توزيع كهرباء البحيرة؛ للقيام بأعمال التشغيل والصيانة.

كما تمّ الانتهاء من إنشاء محطات حلايب بقدرة 1 ميجاوات، وأبو رماد بقدرة 2 ميجاوات، وشلاتين بقدرة 5 ميجاوات، وستسهم فى تخفيف العبء عن الشبكة الكهربائية، وتوفير الوقود اللازم لتشغيل مولدات الديزل، وتصل الطاقة المنتجة للمشروع إلى 14000 ميجاوات/ ساعة سنويًّا، وستسهم فى خفض انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون: 11200 طن سنويًّا، وسيستفيد نحو 10.1 ألف منزل ومنشأة.

كما ستتم الاستفادة من حصيلة عائد بيع الطاقة الكهربائية فى الإنفاق على أعمال التشغيل والصيانة اللازمة للمحطة طوال العمر الافتراضى (25 عامًا)، بالإضافة إلى تطوير الشبكة الكهربائية لتغذية التوسعات المستقبلية.

كذلك تمّ الانتهاء من إنشاء محطة شمسية بقدرة 6 ميجاوات بنسبة 100%، وتمّ الانتهاء من إنشاء محطة بالفرافرة بقدرة 5 ميجاوات، ومحطة أبو منقار بقدرة 500 كيلووات، ومحطة أخرى بدرب الأربعين بقدرة 500 كيلووات، وتم الانتهاء من المشروعات الثلاثة بشكل كامل.

وتم الانتهاء من إنشاء محطة بمرسى علم بقدرة 6 ميجاوات، وسيتم إنشاء محطة أخرى بسانت كاترين بقدرة 5 ميجاوات، ومحطة أخرى بوادى فيران بقدرة 1.5 ميجاوات، ومحطة أخرى بوادى الريتال قدرة 200 كيلووات، ومحطة فى الشرفا بشرم الشيخ بقدرة 100 كيلووات، وأخرى بوادى مندر بقدرة 200 كيلووات.

وتسهم تلك المشروعات فى تخفيف العبء عن الشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى توفير الوقود اللازم لتشغيل مولدات الديزل، وتصل قدرة المشروعات لنحو 10537 ميجاوات/ ساعة سنويًّا، كما تسهم فى خفض انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون: 8400 طن سنويًّا، ويستفيد نحو 7900 منزل ومنشأة.

كما ستتم الاستفادة من حصيلة عائد بيع الطاقة الكهربائية، فى الإنفاق على أعمال التشغيل والصيانة اللازمة للمحطة طوال العمر الافتراضى (25 عامًا)، بالإضافة إلى تطوير الشبكة الكهربائية لتغذية التوسعات المستقبلية، كما تم تدريب المختصين من شركة توزيع مصر الوسطى على أعمال التشغيل والصيانة، وجارٍ تسليم المشروع لشركة توزيع مصر الوسطى؛ للقيام بأعمال التشغيل والصيانة.

المجموعة الرابعة: تركيب 1040 عمود إنارة شوارع تتم تغذيتها بالطاقة الكهربائية، بواسطة نظم الخلايا الفوتوفلطية، فى عدد من القرى بنطاق محافظات الوادى الجديد ومطروح وشمال وجنوب سيناء، وفى انتظار قرار اللجنة التنسيقية لمشروعات المنحة لإصدار قرار بالبدء فى التنفيذ.

ولم يتم تنفيذ تلك المرحلة حتى الآن لحين الانتهاء من إعداد كراسة الشروط والمواصفات بواسطة شركة مصدر الإماراتية.

وقال الدكتور محمد السبكى، الرئيس التنفيذى لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن الحكومة الإماراتية تقوم بتمويل جميع المشروعات عبر منحة تصل قيمتها إلى 140 مليون دولار، بما يعادل نحو 1.2 مليار جنيه، لافتًا إلى أنه تم الانتهاء من صرف نحو 70% من قيمة المنحة بنحو 750 مليون جنيه.

وأشار السبكى، فى تصريحات لـ”المـال”، إلى أن الهيئة تسعى للانتهاء من كل المشروعات قبل نهاية 2016 مما يسهم فى تخفيف العبء عن كاهل الشبكة القومية للكهرباء، ونشر ثقافة الطاقة المتجددة، موضحًا أن الهيئة لديها استراتيجية تتضمن توليد 20% من الطاقة المنتجة بحلول 2020.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »