Loading...

صرف 50 مليون يورو لـ«أفريكسيم بنك» لشراء لقاحات «كورونا» قريبا

Loading...

شكل البنك فريق عمل مع صندوق النقد الدولى ومنظمة الصحة العالمية

صرف 50 مليون يورو لـ«أفريكسيم بنك» لشراء لقاحات «كورونا» قريبا
المال - خاص

المال - خاص

8:52 ص, الأربعاء, 15 يونيو 22

توقع فابيو جرازي، مدير مكتب الوكالة الفرنسية بالقاهرة، صرف قرض بقيمة 50 مليون يورو لصالح البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير»أفريكسيم بنك» قريبًا، ليتم توجيهه إلى شراء لقاحات كورونا لدول القارة السمراء.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن البنك الأفريقى للاستيراد شريك للوكالة، وفاعل رئيسى لتحقيق التنمية الاقتصادية فى قارة أفريقيا عبر الاستثمار فى تنفيذ مشروعات طموحة بها، كما يتم بحث سبل التعاون المشترك مع أفريكسيم بنك فيما يتعلق بالتمويل المستدام، ومشروعات الحد من التغيرات المناخية.

كان أندرو عماد، مسئول المشروعات لدى الوكالة، صرح لـ«المال» يناير الماضي، بأن مجلس إدارة الوكالة الفرنسية للتنمية «AFD» وافق على توفير قرض بقيمة 50 مليون يورو بشروط ميسرة، لصالح البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير «أفريكسيم بنك»، لتمويل شراء لقاحات كورونا لدول القارة.

جدير بالذكر أن البنك الدولى دخل فى شراكة مع الاتحاد الأفريقى والمركز الأفريقى لمكافحة الأمراض المدعوم من البنك الدولى، لدعم مبادرة «أفات» بالموارد للسماح للدول بشراء وتوزيع اللقاحات لصالح حوالى 400 مليون شخص فى جميع أنحاء القارة.

كما شكل البنك فريق عمل مع صندوق النقد الدولى، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة التجارة العالمية، وشركاء آخرين للتتبع والتنسيق وتعزيز توصيل لقاحات كورونا إلى البلدان النامية.

وبحسب البيانات المنشورة على موقعها الإلكتروني، تدعم الوكالة الفرنسية للتنمية الحكومية وتسرع الانتقال إلى عالم أكثر استدامة، من خلال تمويل المشروعات المختلفة، مع التركيز على المناخ والتنوع البيولوجى والتعليم والتنمية الحضرية والصحة والحوكمة، ونفذت أكثر من 4000 مشروع فى مقاطعات فرنسا و115 دولة أخرى.

وبنك التصدير والاستيراد الأفريقى (Afreximbank )، هو مؤسسة تمويل التجارة الإفريقية متعددة الأطراف تم إنشاؤها عام 1993 تحت رعاية بنك التنمية الأفريقي، ويقع مقرها الرئيسى فى القاهرة.