رياضة

صراع مصرى تونسى على زعامة طائرة أفريقيا الليلة

الجزائر والكاميرون يبحثان عن بطاقة مرافقة الفراعنة والنسور للمونديال  على المصرى: يتصارع منتخبا مصر وتونس للكرة الطائرة، على زعامة القارة السمراء، عندما يلتقيا فى التاسعة والربع من مساء اليوم الأحد، فى نهائى كأس الأمم الأفريقية، فى نسختها رقم 21، التى انطلقت يوم 22 أكتوبر الجارى

شارك الخبر مع أصدقائك

الجزائر والكاميرون يبحثان عن بطاقة مرافقة الفراعنة والنسور للمونديال
 

على المصرى: 

يتصارع منتخبا مصر وتونس للكرة الطائرة، على زعامة القارة السمراء، عندما يلتقيا فى التاسعة والربع من مساء اليوم الأحد، فى نهائى كأس الأمم الأفريقية، فى نسختها رقم 21، التى انطلقت يوم 22 أكتوبر الجارى، وتختتم اليوم.

وضمن منتخبا مصر وتونس، بوصولهما للدور النهائي، التأهل إلى مونديال 2018، الذي سيقام في بلغاريا وإيطاليا خلال الفترة من 10 وحتى 30 سبتمبر من العام المقبل، أما ورقة العبور الثالثة للمونديال، ستكون من نصيب المنتخب، الذي سيفوز في مباراة تحديد المركز الثالث، التي تقام بين الجزائر والكاميرون، و تنص اللوائح على صعود أصحاب المراكز الثلاثة الأولى لكأس العالم.

ويرغب منتخبا أحفاد الفراعنة ونسور قرطاج، فى فض شراكتهما على صدارة الدول الفائزة باللقب، و يتصدرناها برصيد ثمانية ألقاب لكلا منهم، بينما حصلت كل من الجزائر والكاميرون على لقبين.

وتسعى تونس لكسر هيمنة مصر الطويلة على المنافسات القارية، و يسيطر الفراعنة على اللقب القاري، منذ عام 2005، وأحرزت البطولة 6 مرات متتالية، خلال تلك الفترة، لترفع رصيدها إلى 8 ألقاب بالتساوي مع غريمتها تونس في صدارة القائمة، ولم يحرز نسور قرطاج اللقب القارى منذ عام 2003، وخسرت 3 مرات أمام مصر في النهائي، خلال فترة الهيمنة المصرية، كما احتلت المركز الثاني خلفها في الترتيب العام في بطولة 2013، التي أقيمت بنظام الدوري.

ويبحث منتخب تونس، لرد اعتباره بعد خسارة نهائي نسخة 2015، التى لم تستطع نسور قرطاج حتى انتزاع شوط واحد أمام الفراعنة، الذين حسموا المواجهة بثلاثة أشواط نظيفة، على أرضها في القاهرة.

ويأمل المدرب البرازيلي ماركوس ميراندا، الذي قاد منتخب مصر للعبة تحت 23 عاما، للحصول على المركز الخامس في بطولة العالم، لتحقيق إنجاز جديد، بعدما أسندت إليه مهمة تدريب المنتخب الأول، ويسير بخطى ثابتة نحو حصد اللقب التاسع فى تاريخ مصر.

فى المقابل، يريد المنتخب التونسي، بقيادة مدربه الإيطالي أنطونيو جياكوبي، الذي سبق له تدريب مصر، وقادها للتأهل لبطولة العالم 2010، لخطف اللقب من أنياب الفراعنة، على أرضهم وبين جماهيرهم.

وتأهل منتخب مصر، للنهائي بفوزه بثلاثة أشواط نظيفة على الكاميرون، أول أمس الجمعة، فيما وصل المنتخب التونسي، للمباراة ذاتها، بفوزه الصعب على الجزائر، بثلاثة أشواط لشوطين.

شارك الخبر مع أصدقائك