بنـــوك

صحيفة تركية: استجواب بالبرلمان حول مصادرة بنك آسيا التابع لجولن

أ ش أ:
 
تقدم أوموت أوران، نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن مدينة اسطنبول، باستجواب لرئاسة البرلمان للرد عليها من قبل نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية علي باباجان حول احتمال قيام رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بتوجيه تعليمات بمصادرة بنك آسيا التابع لحركة الخدمة بزعامة الداعية الإسلامي الشيخ فتح الله جولن.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:
 
تقدم أوموت أوران، نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض عن مدينة اسطنبول، باستجواب لرئاسة البرلمان للرد عليها من قبل نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية علي باباجان حول احتمال قيام رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بتوجيه تعليمات بمصادرة بنك آسيا التابع لحركة الخدمة بزعامة الداعية الإسلامي الشيخ فتح الله جولن.
 
وذكر الموقع الإليكتروني لصحيفة ميلليت التركية اليوم الجمعة أن أوران تساءل في استجوابه: “لماذا التقى أردوغان برئيس صندوق تأمين ودائع المدخرات يوم الإثنين الماضي في القصر الرئاسي؟ ولماذا لم تطلب الجهات المختصة منذ عام 1996 قائمة شركاء البنك مع العلم أن الجهات المصرفية المختصة هي التي منحت التصاريح الرسمية لشركاء البنك؟.
 
وتساءل أوران أيضا قائلا “هل من اختصاص رئيس الجمهورية أردوغان مراقبة ومتابعة العمل والشؤون المصرفية؟ وهل من الصحيح توجيه أردوغان تعليمات لمؤسسة تتمتع باستقلالية مالية وإدارية؟”.
 
وكان صندوق تأمين ودائع المدخرات قد صادر مؤخرا بنك آسيا، حيث وصلت فرق من الشعبة المالية بمديرية أمن اسطنبول مع مسؤولين من الصندوق إلى البنك تحت تدابير أمنية مشددة تحسبا من أعمال فوضى واضطرابات للحجز عليه، وذلك بعد أن طلبت لجنة المراقبة والتدقيقات من رئاسة إدارة بنك آسيا تقديم أسماء الشركاء المساهمين في البنك والبالغ عددهم 130 شخصا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »