سيـــاســة

صحيفة بريطانية تدعي إصابة سائحتين بعدوى بكتيرية في فندق الغردقة

إعداد– عبد الغفور أحمد محسن  قالت صحيفة التليجراف الانجليزية إن سائحة بريطانية وابنتها كانتا ضمن السياح الإنجليز الذين تم إجلاؤهم عن أحد فنادق الغردقة بعد الوفاة المفاجئة لزوجين بريطانيين، اكتشفتا إصابتهما بعدوى "شيجيلا" البكتيرية بعد الوصول إلى بلدهما.وقال نيك

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد– عبد الغفور أحمد محسن  

قالت صحيفة التليجراف الانجليزية إن سائحة بريطانية وابنتها كانتا ضمن السياح الإنجليز الذين تم إجلاؤهم عن أحد فنادق الغردقة بعد الوفاة المفاجئة لزوجين بريطانيين، اكتشفتا إصابتهما بعدوى “شيجيلا” البكتيرية بعد الوصول إلى بلدهما.

وقال نيك هاريس، محامي السائحتين وعدد آخر من رواد الفندق، إن الأم وابنتها جزء من عائلة من 4 أفراد أصيبوا جميعًا بالإعياء لدى إقامتهم في الفندق.

والشيجيلا هي بكتيريا سريعة العدوى وتعد سببًا شائعًا للتسمم الغذائي، ويقال إنها تتسبب في مئات الآلاف من الوفيات في جميع أنحاء العالم كل عام، وفقًا للتليجراف.

وكان فندق شتيجنبرجر أكوا ماجيك في الغردقة قد شهد إجلاء مئات السياح البريطانيين بعد وفاة الرزوجين جون وسوزان كوبر، بشكل مفاجئ وفي غضون ساعات.

وأكد مسئول صحة بيئية لأسرة المصابتان، أن العينات التي اختبرت في معمل بريطاني أظهرت أن الأم وابنتها تعانيان من العدوى، التي يمكن أن تنتقل عبر الغذاء أو الماء.

وقال المحامي: “هذا مؤشر مبدئي على العوامل التي قد تكون أدت إلى المرض.. ويغير هذا الاكتشاف مسار اللعبة بالكامل”.

وبحسب تليجراف، أفاد الكثير من العائدون بأنهم أصيبوا بإعياء بسبب اضطراب في المعدة والقيء خلال عطلتهم هناك.

وتابع هاريس الذي يعمل لدى شركة سيمبسون ميلار للمحاماة، إن “هذا تطور حاسم قد يشير إلى وجود مسببات للأمراض في الفندق”.

وأوضح أن الفندق قد يكون اكتشف وجود مشكلة تلوث تؤدي إلى حدوث مرض ما، لكنه فضل التعامل مع المشكلة بينما الضيوف موجودون في الفندق، “قد يحدث مثلا إضافة المزيد من كلور إلى الماء في محاولة لتطهيره، لذا أعتقد أنه من المهم معرفة الأشياء التي شربها الثنائي  كوبر في ذلك المساء قبل انهيارهما.. يجب أن ينظر المحققون فيما إذا كانا قد ماتا نتيجة شكل من أشكال التسمم الكيميائي المرتبط بمحاولة التطهير”.

يشار إلى أن توماس كوك كلف فريقا خاصا باختبار نظافة الأغذية والمشروبات وسلامة تكييف الهواء في الفندق، وعلى الرغم من أن ذلك الفريق لم يسمح له بدخول غرفة السائحين المتوفيين، إلا أن الشركة قالت إن النتائج ستظهر في منتصف الأسبوع المقبل.

كانت توماس كوك قد تلقت حكمًا بدفع تعويضات قيمتها 26 ألف جنيه استرليني لعائلة من 4 أشخاص أصيبوا بمرض مُعدٍ أثناء إقامتهم في نفس الفندق أبريل 2016، وفقًا لشركة JMW Solicitors للمحاماة.

شارك الخبر مع أصدقائك