سيـــاســة

صحفيو‮ »‬الدستور‮« ‬يتظاهرون أمام الوفد‮.. ‬والأمن يمنع الاحتكاكات

كتبت ـ شيرين راغب:   نظم صحفيو جريدة »الدستور«، وقفة احتجاجية أمس، الثلاثاء، أمام مقر حزب الوفد بالدقي، ضد رضا إدوارد، عضو الهيئة العليا للوفد، رئيس مجلس إدارة الدستور، والدكتور السيد البدوي شحاتة، رئيس حزب الوفد، الذي كان شريكاً لإدوارد…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ شيرين راغب:
 
نظم صحفيو جريدة »الدستور«، وقفة احتجاجية أمس، الثلاثاء، أمام مقر حزب الوفد بالدقي، ضد رضا إدوارد، عضو الهيئة العليا للوفد، رئيس مجلس إدارة الدستور، والدكتور السيد البدوي شحاتة، رئيس حزب الوفد، الذي كان شريكاً لإدوارد في شراء الصحيفة، ثم باع حصته له بعد اندلاع الأزمة واقالة إبراهيم عيسي، رئيس التحرير.

 
شهدت الوقفة احتكاكاً من جانب »إدوارد« و»البدوي« بالصحفيين، حيث ألقي أشخاص من داخل حزب الوفد زجاجات مياه غازية علي المحتجين خارج المبني، واستخدموا خراطيم المياه لتفريقهم.
 
واستمرت الوقفة نحو ساعة، لم يتدخل خلالها الأمن سوي لمنع وقوع الاعتداء علي صحفيي »الدستور« من جانب أنصار »إدوارد« و»البدوي«.
 
غاب عن الوقفة الاحتجاجية أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، حيث أكد محمد عبدالقدوس، مقرر لجنة الحريات، أنه لا هو ولا أي من أعضاء المجلس شاركوا في الوقفة، لأن حزب الوفد ليس له علاقة بأزمة »الدستور«.
 
ولفت »عبدالقدوس« إلي الحرج الذي قد يشكله هذا الأمر، نظراً لوجود صحفيين زملاء يعملون في صحيفة »الوفد« الصادرة عن الحزب.
 
ومن جانبه، أعلن محمد الجارحي، الصحفي بالدستور، عزم زملائه تنظيم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية أمام المدارس، التي يمتلكها رضا إدوارد، وأمام الشركات التي يمتلكها السيد البدوي، للحصول علي حقوقهم، مؤكداً أن الصحفيين يكنون لأعضاء مجلس النقابة كل التقدير والاحترام، ويقدرون موقفهم من عدم الانضمام إلي الوقفة الاحتجاجية أمام الوفد.
 

شارك الخبر مع أصدقائك