سيـــاســة

صحفيان عضوا الشيوخ عماد الدين وأبوكيلة : هذه تصورات لتطوير الصحافة والإعلام

الصحافة تواجه مشكلات ومعوقات وأزمات متلاحقة ومتراكمة منذ سنوات طويلة

شارك الخبر مع أصدقائك

فاز الصحفيان إبراهيم أبوكيلة عضو مجلس نقابة الصحفيين، وعماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق، بعضوية مجلس الشيوخ بالتعيين، والذي جرت انتخاباته خارج مصر يومى الأحد 6 سبتمبر والاثنين 7 سبتمبر الماضيين، كما جرت داخل مصر يومى الثلاثاء 8 سبتمبر والأربعاء 9 سبتمبر 2020.

في البداية، أكد إبراهيم أبوكيلة، عضو مجلس الشيوخ (معين) وعضو مجلس نقابة الصحفيين، أن الصحافة تواجه مشاكل ومعوقات وأزمات متلاحقة ومتراكمة  منذ سنوات طويلة، ومعظم هذه المشكلات والأزمات لها طابع مادي يرجع الى من ناحية الى زيادة المصروفات، ومن ناحية أخرى إلى تناقص الإيرادات لانخفاض التوزيع وهروب المعلنين إلى الفضائيات والمواقع الإلكترونية.

وأشار إلى أنه ذلك في ظل المنافسة غير المتكافئة بين الصحافة التقليدية المتمثلة بين الصحافة الورقية والصحافة الحديثة المتمثلة في الصحافة الإلكترونية، وذلك لأن الصحافة المطبوعة بطيئة الانتشار، ولا تلبي حاجة القارئ في الوصول السريع الى المعلومة، بالإضافة إلى غلاء الخامات من ورق وأحبار، وغير ذلك من مستلزمات صناعة الصحافة.

اقرأ أيضا  مجلس الشيوخ يقر مشروع قانون لائحته الداخلية نهائيا ويرسله للرئيس للتصديق عليه
إبراهيم أبوكيلة عضو مجلس نقابة الصحفيين

إبراهيم أبوكيلة: سنسعى لعرض كافة القضايا التي تهم الصحفيين فى مجلس الشيوخ

وأضاف أبوكيلة أن هذه المشكلات المادية أدت بالفعل إلى توقف عدد من الصحف عن الصدور، وتشريد العاملين بها، كما قامت بعض الصحف بالاستغناء عن بعض العاملين بها بسبب الأزمات المالية،  بينما اضطرت مجموعة ثالثة من الصحف إلى تخفيض رواتب العاملين، ثم وجاءت جائحة كورونا لتزيد الأمر سوءا.

واستطرد قائلا: لذلك كله تحتاج منظومة الصحافة إلى إعادة تنظيم  بشكل شامل لتواكب التطور السريع في مختلف المجالات الصحفية والإعلامية، ومن خلال وجودي مع عدد كبير من الزملاء الصحفيين والإعلاميين بمجلس الشيوخ سنسعى لعرض كافة القضايا التي تهم الصحفيين، ونقترح تشريعات تلائم طموحات الوسط الصحفي، وتحسن أوضاع الصحفيين، وتواكب متطلباتهم، وتحقق المناخ الجيد الذي ييسر عملهم ويساعدهم على القيام بالمهام المكلفين بها، ويسهل حصولهم على المعلومات من مصادرها.

عماد الدين حسين: أتمنى أن يلعب مجلس الشيوخ دورا فعالا في تطوير الإعلام المصرى

عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق

ومن جانبه، أكد عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة الشروق (والعضو المعين بمجلس الشيوخ)، أنه يتمنى أن يسهم مع باقي زملائه في المجلس من الإعلاميين والصحفيين فى أن يلعب مجلس الشيوخ دور فعال فى تطوير الإعلام المصرى، وزيادة فعاليته لكى  يكون قادرا على التصدى إلى الأكاذيب والشائعات التى تبث خصوصا من الخارج.

اقرأ أيضا  مجلس الشيوخ يوافق على المواد المنظمة لتشكيل لجانه النوعية

وأَضاف حسين أن الإعلام المصرى هو إعلام رائد تقليديا، رغم كل عثاراته، وهو مازال يحتل الريادة فى العالم العربى وأفريقيا، موضحا أن هناك فضائيات خارجية بحكم المال الكبير والإنفاق البازخ لعبت دورا وبعضها تخريب، لكن الإعلام المصرى يستطيع أن يسد الثغرات، وأن يلعب دورا فعالا ويعود كما كان أكثر فعالية فى المنطقة.

عماد الدين حسين: مجلس الشيوخ هو ساحة مثالية للنقاش حول الموضوعات وفى مقدمتها الإعلام

وأكد حسين أنه يرى أن مجلس الشيوخ هو ساحة مثالية للنقاش الموضوعى حول العديد من الموضوعات التى تهم المجتمع، وفى مقدمتها الإعلام، خاصة أننا جميعا ندرك اليوم أن الحروب حاليا هى حروب إعلامية في الأساس، وبالتالى لا يجب أن نتأخر فى دعم الإعلام بحجة أن هناك أولويات أخرى، طالما الحروب التى تشن على مصر من الخارج هى حروب إعلامية، فمن باب أولى يجعل دعم الإعلام المصرى بكل أطيافه،  طالما أنه إعلام وطنى، وذك حتى يتصدى لأساليب التخريب الآتية من الخارج وأحيانا من الداخل.

اقرأ أيضا  مصر تدين استهداف ميناء الشقيق السعودي

ومن جهة أخرى، تمنى حسين أن يلعب مجلس الشيوخ دورا فى دعم مشروع وزارة التعليم فى تطوير التعليم الذى تبناه الوزير الدكتور طارق شوقى والحكومة؛ لأن نجاح هذا المشروع يعنى نجاح مصر فى عبور معظم الأزمات باعتبار أن التعليم والإعلام، هما مفتاحان أساسيان لأى نهضة، وتقدم على جميع الفئات.

جدير بالذكر، أن تشكيل مجلس الشيوخ تضمن في تشكيله 10 من الصحفيين والإعلاميين هم:  إبراهيم حجازي، محمد شبانة، محمود الكردوسي، محمود مسلم، نادية مبروك، إبراهيم أبوكية، عماد الدين حسين، عبد المنعم السعيد، محمد صلاح البدري، وطارق أبو سعدة نقيب الإعلاميين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »