بورصة وشركات

صافي أرباح أرامكو يتخطى 111 مليار دولار

ارتفع صافى أرباح شركة أرامكو السعودية للبترول والبتروكيماويات العام الماضى بأكثر من 46 % بالمقارنة بالعام السابق. وبلغ صافى أرباح أرامكو العام الماضى ما يعادل أرباح شركات أبل وجوجل وإكسون موبيل الأمريكية مجتمعة بحسب وكالة بلومبرج.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة أرامكو السعودية للبترول والبتروكيماويات، عن صافي ربح عائد للمساهمين بلغ 111.1 مليار دولار خلال العام الماضى، ارتفاعا من 75.9 مليار دولار عام 2017 .. وأن إجمالي الإيرادات بلغ 355.9 مليار دولار عام 2018، صعودا من 264.2 مليار دولار خلال العام السابق؛ بفضل تحسن أسعار البترول، وقفزت الأصول الإجمالية إلى 358.9 مليار دولار في العام ذاته بالمقارنة مع 294 مليار دولار في 2017.

ووفقا لبيان الشركة اليوم، فقد ارتفع صافى الأرباح والبتروكيماويات العام الماضى أكثر من 46% بالمقارنة بالعام السابق.

وبلغ صافى أرباح أرامكو العام الماضى ما يعادل أرباح شركات أبل وجوجل وإكسون موبيل الأمريكية مجتمعة بحسب وكالة بلومبرج.

وذكرت وكالة “رويترز” أن أرامكو المعروفة باسم شركة الزيت العربية السعودية، أعلنت عن طرح أولي لسنداتها بقيمة 12 مليار دولار أمريكي.. ويتضمن الطرح خمس دفعات ذات أولوية وغير مضمونة، وذلك من خلال البرنامج العالمي للسندات متوسطة الأجل الخاص بالشركة.

أرامكو توقع اتفاقية مع الهيئة العامة للاستثمار:

كانت أرامكو وقّعت مع الهيئة العامة للاستثمار مذكرة تفاهم بهدف تمكين البيئة الاستثمارية في المملكة، ودعم وتسويق الاستثمارات البترولية.. وتتعلق مذكرة التفاهم أيضا بأنشطة الغاز والبتروكيميائيات والخدمات اللوجستية لهذه الأنشطة.

وتهدف المذكرة إلى التعاون والمشاركة في توطين السلع والخدمات من خلال تسويق الفرص الاستثمارية، واستقطاب الاستثمارات البتروكيميائية وخدماتها، وإلى التعاون في تقديم ورش عمل مشتركة للتعريف بهذه الفرص، وفتح قناة للتواصل لتسريع عملية الحصول على الرخص الاستثمارية.

كما تعمل على التنسيق لتبادل المعلومات المتعلقة بالاستثمارات للإسهام بدعم أهداف برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد بالمملكة.

وشاركت أرامكو مؤخرا في مؤتمر التقنيات البحرية – منسجمة مع شعاره قطع المسافات – لتطوير قطاع الطاقة البحرية للعقود الخمسة المقبلة.. وأبرزت المشاركة استثمارات أرامكو السعودية طويلة المدى، وشراكاتها، والتطور الذي أحرزته على الصعيد التقني.. وسيساعد هذا المؤتمر أرامكو على الاستمرار في أداء دورها كشركة عالمية رائدة في توريد الطاقة.

ووقعت أرامكو مع سيمبرا للطاقة وسيمبرا للغاز الطبيعي المُسال اتفاقية مبدئية، حيث يتم التفاوض فى الاتفاقية لإعداد الصيغة النهائية لشراء 5 ملايين طن سنويًا من الغاز الطبيعي المُسال لمدة 20 عامًا.

وتضم الاتفاقية المرحلة الأولى لمشروع بورت آرثر بالولايات المتحدة الأمريكية لتصدير الغاز الطبيعي المُسال الذي لا يزال قيد الإنشاء.. كما يتم التفاوض على ملكية استثمارية نسبتها 25% في المرحلة الأولى لمشروع بورت آرثر للغاز الطبيعي المُسال وإعدادها بالصيغة النهائية.

شارك الخبر مع أصدقائك