لايف

«شينخوا»: ارتفاع أعمار الصينيين أكثر من الضعف في الـ70 عاما الأخيرة

أمراض مثل الجدري قد تم القضاء عليها بالكامل في البلد الأكثر تعدادا للسكان

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفع متوسط أعمار للمواطنين المتوقعة في الصين بأكثر من الضعف في السبعين عام الماضية، وفقا لما أظهرته الإحصاءات الرسمية الصادرة عن مكتب الإحصاءات الصيني.

وذكرت الإحصاءات التي نشرتها وكالة “شينخوا” الرسمية الصينية للأنباء أن متوسط أعمار المواطنين الصينيين قد ازداد من 35 سنة في العام 1949 إلى 57 سنة في العام 1957.

و68 سنة في العام 1981، إلى أن وصل إلى 77 سنة في العام 2018.

ولامس الدخل المتاح للتصرف بالنسبة للفرد في الصين 49.7 يوان ( 7 دولارات أمريكية) في 1949.

لكنه وصل إلى 28. 228 يوان في العام الماضي بزيادة قدرها 60 مرة تقريبا.

وأوضحت الوكالة أنه وفي ظل الحياة الأكثر ثراء يتمتع الأشخاص بأوضاع صحية مرتفعة، وأنظمة حمية مفيدة أكثر من الناحية الغذائية.

كما تكون الخضروات والفواكه الطازجة في كل موسم، متاحة طوال العام.

وأشارت الإحصاءات إلى أن ثمة أمراض مثل الجدري قد تم القضاء عليها بالكامل.

كما لا توجد أمثلة على حالات الإصابة بالملاريا، ناهيك عن الأمراض الوبائية مثل اضطرابات نقص اليود.

والتي تمت السيطرة عليها، أو حتى القضاء عليها، ويعزى هذا في جزء منه إلى تحقيق التغطية الطبية الشاملة للمواطنين.

على صعيد متصل لفتت “شينخوا” إلى أن حالات الوفاة الناتجة عن الأمراض البسيطة لم تعد شيئا من الماضي فحسب.

لكن العيش طويلا والحياة الصحية قد باتت شيئا متعارفا عليه.

وتروج السلطات في البلد الأسيوي لمبادرة “الصين الصحية” التي تهدف إلى تحسين السياسة المتعلقة بالصحة الوطنية في البلاد.

وضمان توفير خدمات صحية شاملة للمواطنين على اختلاف طبقاتهم.

وفي العام 2016 وصل متوسط العمر الصحي المتوقع للمواطن الصيني إلى 86.7 سنة.

وتجاوز نظيره للمواطن الأمريكي وذلك للمرة الأولى، فالمواطن الصيني لا يعيش طويلا فقط، ولكنه يعيش حياة صحية أيضا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »