اتصالات وتكنولوجيا

شوقى يشرح لطلاب الصف الأول الثانوي نظام التعليم واستخدام التابلت

شوقي لـ"الطلاب": النظام الجديد سيسمح لكم بالحصول على شهادات دولية بعد "الثانوية العامة"جهاد سالمعقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، حوارًا مفتوحًا مع مجموعة من طلاب وطالبات الصف الأول الثانوى من جميع مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، بديوان عام الوزار

شارك الخبر مع أصدقائك

شوقي لـ”الطلاب”: النظام الجديد سيسمح لكم بالحصول على شهادات دولية بعد “الثانوية العامة”

جهاد سالم


عقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، حوارًا مفتوحًا مع مجموعة من طلاب وطالبات الصف الأول الثانوى من جميع مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، بديوان عام الوزارة؛ لمناقشة وتوضيح آليات العمل بنظام التابلت وكيفية الحصول عليه والأهداف الأساسية لنظام التعليم الجديد، ومضمون المحتوى على بنك المعرفة، والإجابة على تساؤلاتهم ومخاوفهم ومقترحاتهم عن النظام الجديد.

ورحب شوقى بالطلاب والطالبات، مؤكدًا أن الهدف الأساسى للوزارة تقديم خدمة تعليمية مرتفعة المستوى؛ لكى يصبح مستقبل الطلاب أكثر إشراقًا وتميزًا ومواكبًا لتطورات العصر الحديث.

وتحدّث الدكتور طارق شوقي إلى الطلاب موضحًا رحلته مع التعليم منذ صغر سنه وحتى الآن، وما حدث له من نقلة حضارية فى طريقة التعليم عندما انتقل إلى التعليم خارج مصر أثناء حصوله على المنحة الدراسية لدراسة الماجستير، مشيرًا إلى أهمية فهم ما نتعلمه وتطويعه للاستفادة منه فى الحياة.

وأوضح أن الوزارة حريصة على حماية أبنائها الطلاب من مأساة الحفظ والتلقين وأن تُعادل الشهادات التى يحصلون عليها بالشهادات الدولية وتكون بنفس مستوى الجودة.

وأضاف شوقى أنه متأكد أن كل الطلاب، هذا العام، سوف يثبتون صحة رؤية النظام الجديد، وأنهم سيكتشفون بأنفسهم مهاراتهم وأدواتهم بالتعلم الجيد.

كما أعلن شوقى تسليم التابلت مع بدء الفصل الدراسى الثانى لهذا العام، بداية من 11 فبراير 2019، وقام بشرح تفصيلي لكيفية الحصول على التابلت وطريقة استخدام المحتوى الموجود على بنك المعرفة.

وتحدَّث شوقى عن الهدف من الامتحان التجريبى وطريقة التقييم الجديدة، وهو فهم موضوعات المنهج جيدًا وليس حفظها، والاستمتاع بالتعلم، مشيرًا إلى أن الوزارة أعدّت مجموعة من الأفلام والفيديوهات التعليمية تم وضعها على التابلت؛ لتساعد الطلاب على الفهم الصحيح والتعمق فى المادة العلمية، مضيفًا أن الغرض من الامتحان على التابلت هو منع الغش والظلم وعدم تدخّل المعلم فى وضع الامتحان أو تصحيحه، وأنه ليس هناك احتمال واحد فى المليون للغش أو ضياع الورق كما كان فى الماضى.

واستطرد شوقى قائلًا للطلاب: “إنكم جيل محظوظ؛ لأنكم تشهدون مراحل تطوير التعليم الجديدة، وأن النظام الجديد سوف يسمح لكم بالحصول على شهادات دولية بعد الحصول على شهادة الثانوية العامة، والتابلت سوف يتيح لكم فرصة الدخول على بنك المعرفة، والذى بدوره سوف يرافقكم حتى الانتهاء من المرحلة الجامعية”.

وقال إن المحتوى التعليمى على التابلت مترجم باللغتين العربية والإنجليزية، وأنه يوجد بالمدارس إنترنت فائق السرعة يقدر بحوالى 100 ميجابايت ومُعدّ بالألياف الضوئية، وأن كل مدرسة بها السيرفر الخاص بها عليه المحتوى التعليمى كاملًا؛ تحسبًا لوقوع أي خطأ فى شبكة الإنترنت، والدخول على بنك المعرفة مجانًا، وسوف يتم توفير شاشات بالفصول ليعرض عليها المعلم الأفلام الخاصة بمحتوى المواد الدراسية، مشيرًا إلى أن المطلوب من الطلاب فقط هو الحصول على 50% فى نهاية هذا العام للانتقال للعام التالى.

وأجاب شوقى على أسئلة طلاب وطالبات الصف الأول الثانوى، ومنها أنه جارٍ الآن تدريب المعلمين على استخدام الأجهزة والمحتوى التعليمى عليها وأساليب تدريس مختلفة واستراتيجيات جديدة للتعلم، مؤكدًا أن تدريب المعلمين مستمر طوال العام؛ لأن الاستجابات متفاوتة، وأيضًا تدريبهم على طريقة وضع الامتحان بنظام التقييم الجديد، وأن الزمن المحدد للامتحان سوف يعاد النظر به ليصبح مناسبًا للإجابة على جميع الأسئلة.

كما وعد بدراسة مقترحات حول محتوى المناهج وكميتها، وقال إن الإمتحانات توضع على أسس نواتج التعلم، أي ما تعلمناه وفهمناه من المواد الدراسية، وعندما نحب الموضوعات التى ندرسها سوف نتعمق فيها ونتطلع على كل جديد بها وليس الارتباط بالمنهج فقط.

وأجاب شوقى على سؤال لطالبة عن العلاقة بين الطالب والتابلت والمعلم، بأن هذا المشروع يعطى الفرصة لمن لديه الموهبة وحب التعلم وأما باقى المنظومة مع الوقت سوف تنضبط؛ لأن دور المعلم تغير فعليًّا ولم يعد المعلم المصدر الوحيد للمعرفة، ولا بد على كل المعلمين أن يطورا من أدائهم وإلا سيفقدون دورهم التقليدى.

وفى استفسار لطالب آخر عن المواد التى تدرس باللغة العربية رغم أن الطلاب يدرسون بالإنجليزية، أجاب شوقى أن الطالب الذى يدرس بالإنجليزية سوف يمتحن بها، ومن يدرس بالعربية سوف يمتحن بها، على أن يكون مستوى الترجمة فى الامتحانات صحيحًا وجيدًا.

وأضاف أن الوزارة تعد الآن مجموعة من الفيديوهات عن كيفية استخدام التابلت وكيفية الحصول عليها ووثيقة التأمين الخاصة به، مؤكدًا أن طالب الصف الأول الثانوى لهذا العام سيمتحن 8 امتحانات بالصفين الثاني والثالث الثانوي المقبلين، ويحصل على أفضل درجات بأربعة امتحانات منها، وتحدّث أيضًا عن أهمية التعلم طوال العمر وأن الإنسان لا يتوقف عن التعلم، حتى بعد الحصول على الشهادة الجامعية، وأنه بحصول الطالب على التابلت، هذا العام، سوف يعطيه حق الاختيار والقرار الصحيح الخاص بالتعليم، متمنيًا لجميع الطلاب والطالبات النجاح والتفوق والمستقبل المشرق.

شارك الخبر مع أصدقائك