بورصة وشركات

شهادة إيداع «أوراسكوم للاستثمار» تهبط 50% بتعاملات الـ«gdr’s» الأسبوع الماضي

مقارنة بـ0.10 دولار، بمستهل الأسبوع ذاته.

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت شهادة إيداع “أوراسكوم القابضة للاستثمار” تراجعًا واضحًا بتعاملات شهادات الإيداع المصرية المقيدة بسوق “لندن”، خلال الأسبوع الماضي، بنحو 50%؛ لتصل إلى 0.05 دولار، مقارنة بـ0.10 دولار، بمستهل الأسبوع ذاته.

فيما حققت شهادة إيداع “التجاري الدولي” صعودًا متواضعًا بنسبة 6% لتصل 3.87 دولار، وظلت 3 شهادات آخريات على ثبات سعري دون أي تغير، لتبقى شهادة إيداع “إيديتا للصناعات الغذائية” عند مستوى 4.50 دولار، وشهادة إيداع “هيرمس” عند 2.02 دولار، و”المصرية للاتصالات” عند 3.10 دولار .

وشهدت البورصة المصرية تحركات صاعدة الأسبوع المنقضي، مدعومة بحزمة سياسات تحفيزية من الحكومة والرئاسة؛ لتعوض بذلك الهبوط القوي للمؤشرات الأسبوع السابق له.

وتمثلت سياسات التحفيز في إعلان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي عن ضخ 20 مليار جنيه لدعم السوق، سبقها إعلان بنكي الأهلى ومصر أيضًا عن ضخ 3 مليارات.

وارتفع مؤشر “egx30” الرئيسي الأسبوع الماضي بنسبة 8% ليصل إلى مستوى 9912 نقطة، كما صعد مؤشر “egx70ewi” للأسهم الصغيرة والمتوسطة 14.15% إلى 959 نقطة، وegx100 الأوسع نطاقًا بنسبة 11.4% إلى 1036 نقطة.

وقفز رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنسبة 6.97%، ما يعادل 35 مليار جنيه؛ ليسجل 539.9 مليار جنيه، مقابل 504.7 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع السابق.

وقال الرئيس السيسى الأحد إن البنك المركزى المصرى قرر دعم البورصة بمبلغ يصل إلى 20 مليار جنيه لمواجهة تداعيات كورونا وآثارها على الاقتصاد المصرى.

واختتمت البورصة تعاملات جلسة الخميس الماضي نهاية تعاملات الأسبوع على صعود طفيف لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين وقيم تداولات على الأسهم بلغت 673 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »