طاقة

شنايدر إليكتريك تنضم إلى الدعوات بتعجيل وتيرة الوصول العالمي للطاقة

عمر سالم انضمت شركة شنايدر إليكتريك، خلال أعمال المنتدى الثالث للطاقة المستدامة "SEforALL"، المنعقد في نيويورك مؤخرًا، إلى العديد من منظمات أخرى في الدعوة إلى تعزيز الشراكات بين القطاعات من أجل تعجيل وتيرة التقدم نحو الوصول إلى الطاقة المتجددة اللامركزية…

شارك الخبر مع أصدقائك

عمر سالم

انضمت شركة شنايدر إليكتريك، خلال أعمال المنتدى الثالث للطاقة المستدامة “SEforALL”، المنعقد في نيويورك مؤخرًا، إلى العديد من منظمات أخرى في الدعوة إلى تعزيز الشراكات بين القطاعات من أجل تعجيل وتيرة التقدم نحو الوصول إلى الطاقة المتجددة اللامركزية – خاصة للأسر ذات اﻟﺪﺧول اﻟﻤتدنية ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻃﻖ اﻟﺮﻳﻔﻴﺔ.

ويتماشى هذا الهدف مع برنامج “شنايدر إليكتريك” للوصول إلى الطاقة، وهو جزء من إستراتيجية شركة شنايدر إليكتريك للتنمية المستدامة.

ولاحظ المشاركون أنه اعتبارًا للاتجاهات الحالية، سيظل 9% من سكان العالم محرومين من الحصول على الكهرباء حتى عام 2030، وهناك حاجة ماسة لتسريع وتيرة التقدم بثلاث مرات للوصول إلى الهدف الذي اتفقت عليه الحكومات كجزء من أهداف التنمية المستدامة التي تقودها الأمم المتحدة لكي يحصل 100٪ من سكان العالم على طاقة حديثة وموثوقة ومستدامة وفي متناول اليد.

واتفق المشاركون كذلك على أن إحدى الطرق المهمة لتسريع الوصول العالمي إلى الطاقة تتمثل في توحيد الجهود، وتبادل أفضل الممارسات وتجميع الخبرات للمشاركة في بناء حلول جديدة.

وبفضل التكنولوجيات المبتكرة، والعديد من البرامج التدريبية والتمويل المقدم من خلال برنامج الوصول إلى الطاقة، ستلعب شركة شنايدر إليكتريك دورا رئيسيا في هذا المشروع.

وقال جيل فيرموت ديسروش، نائب الرئيس للتنمية المستدامة في شنايدر إليكتريك، إن “شنايدر إليكتريك، من خلال برنامج الوصول إلى الطاقة، لديها قناعة أن الوصول إلى الطاقة هو حق إنساني أصيل”.

وأكد جيل فيرموت ديسروش، نائب الرئيس للتنمية المستدامة في شنايدر إليكتريك، أنه من المهم لشركة شنايدر إليكتريك أن تنضم إلى هذه المبادرة الجديدة، وتعد فرصة لجمع كل أصحاب المصلحة وإيجاد حلول لتحقيق الوصول العالمي للطاقة.

شارك الخبر مع أصدقائك