طاقة

شمال سيناء للبترول : 60 مليون قدم مكعبة إنتاجنا اليومى من الغاز

لاتأثير على برنامج أعمالنا بمواقع الامتياز

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد مسئول حكومى انتظام العمل بمواقع امتياز شركة شمال سيناء للبترول وعدم تأثر معدلات الإنتاج اليومية من أزمة فيروس كورونا، أو تراجع أسعار الوقود عالميا.

وضربت أزمة فيروس كورونا أكثر من 200 دولة حول العالم، وتبعها تراجعًا بمعدلات نمو الاقتصاد العالمى والطلب، وسط تخمة فى معروض البترول.

وقال المسئول وثيق الصلة بالشركة فى تصريحاته لجريدة “المال” إن الشركة تنتج حاليا بحسب المعدلات المخططة دون أى تخفيضات، لاسيما أن إنتاجها بالكامل من الغاز الطبيعى.

وكشف أن إجمالى إنتاج الشركة الحالى من الغاز الطبيعى يبلغ حوالى 60 مليون قدم مكعبة يوميا، يتم إنتاجها من حقلين تعمل بهما فى امتيازها بسيناء. ونفى إنتاج الشركة لأى كميات من البترول الخام أو المكثفات البترولية، مضيفًا أن الفترة الراهنة تشهد إعداد تفاصيل موازنة الشركة الاستثمارية وخطتها الإنتاجية للعام المالى القادم.

وتوقع ارتفاع معدلات الإنتاج العام القادم عن 60 مليون قدم مكعب يوميا، مع خطة الشركة لحفر عدد من الآبار الجديدة بمنطقة امتيازها.

وقال إنه سيتم ختام العام المالى الجارى بنفس معدلات الإنتاج الحالية.

وتعتزم الشركة تكثيف عمليات الاستكشاف لإضافة احتياطيات جديدة من الغاز، وتنمية الحقول المكتشفة لزيادة الإنتاج، وفقا للمسئول.

يشار إلى أن الشركة قامت مؤخرًا بتنفيذ مشروع تنمية حقل كاموس البحرى باستخدام وحدة إنتاج بحرية متنقلة (MOPU) لأول مرة فى مصر، وحفر 4 آبار لإنتاج الغاز بتكلفة تصل إلى 100 مليون دولار؛ بهدف زيادة معدلات إنتاجها. وشدد المسئول على التزام الشركة بكل إجراءات الوقاية والسلامة للعاملين، دون تقليص عددهم، مؤكدا المتابعة الدورية من الهيئة العامة للبترول، والشركة القابضة للغازات الطبيعية ووزارة البترول.

ولفت إلى أنه يتم رفع تقارير يوميا بتفاصيل العمل، والإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من أزمة فيروس كورونا.

وقال إن وزير البترول والثروة المعدنية يتابع بشكل دورى تطورات عمليات الحفر والتنقيب والإنتاج بمواقع امتياز شركات البترول العاملة فى مصر، بهدف تحقيق مستهدفاتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »