طاقة

شل تعتزم عرض امتيازاتها البترولية في الصحراء الغربية للبيع

بهدف التركيز بشكل كامل على التوسع بمناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة في أعمال الاستكشاف والإنتاج.

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة شل مصر عن اعتزامها تسويق مناطق الامتياز الحالية بمنطقة الصحراء الغربية بمصر العربية -بما يتضمنها من اصول- وذلك من أجل التركيز بشكل كامل على التوسع بمناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة في أعمال الاستكشاف والإنتاج وسلسلة القيمة المضافة للغاز الطبيعي.

وقال وائل صوان، المدير التنفيذي العام للاستكشاف والإنتاج بشركة شل العالمية: “تفخر شركة شل بعملها في السوق المصرية منذ أكثر من مائة عام”.

وأضاف أن الشركة ستظل ملتزمة تجاه مصر ومستمرة في دعم الحكومة المصرية في رؤيتها نحو تحويل مصر الى مركز للطاقة.

وستقوم الشركة بالتوسع في أعمالها بمناطق الإمتياز البحرية والمياه العميقة وسلسلة القيمة المضافة للغاز الطبيعي.

وترى الشركة أن هذا هو المجال الذى يمكن فيه تحقيق أفضل استفادة من خبراتها على الوجه الأمثل، وتقديم أكبر قيمة مضافة لمصر، وتطوير محفظتها الاستثمارية لتستمر في تقديم نموذج استثماري من الطراز الأول على مستوى عالمي.

قاسم: ملتزمون بمشروعاتنا بالمياه العميقة

وعلق المهندس خالد قاسم، رئيس مجلس إدارة شركة شل مصر: “إننا نقوم حاليًا بإنجاز عدد من الأنشطة المختلفة في مجال الاستكشاف والإنتاج بالمياه العميقة، ومن ضمنها المرحلة 9 ب بمنطقة إمتياز المياه العميقة بغرب الدلتا (WDDM)”.

وتتضمن عدد ثمانية آبار تنموية وإستكشافية جديدة، إضافة إلى المزيد من أعمال الاستكشاف بالمنطقة الأمر الذي تم من أجله التعاقد على حفار إضافي جديد.

وسيقوم الحفار الجديد بأعمال استكشافية جديدة في منطقة رشيد البحرية (روزيتا)، إضافة إلى المنطقتين البحريتين الجديدتين بدلتا النيل (المنطقتين 4 و6)، الذي تم الإعلان عنهما في مزايدة إيجاس لعام 2018.

بدء المحادثات الجدية مع المشترين الربع الأخير من 2019

وأضاف قاسم: “إننا نتطلع إلى مشترى لديه القدرة على ضخ استثمارات جديدة من شأنها تنمية الأعمال بمنطقة الصحراء الغربية، ويُمَكنه البناء على شراكتنا القوية مع الهيئة المصرية العامة للبترول”.

خالد قاسم

وستكون عملية البيع مرهونة بإيجاد المشتري المناسب، والانتهاء من المفاوضات التجارية والحصول على الموافقات الحكومية اللازمة لذلك، وفقًا لقاسم.

وعليه أكد قاسم انه من المتوقع بدء المحادثات الجدية مع المشترين المحتملين خلال الربع الأخير من عام 2019.

وخلال عملية البيع سنظل ملتزمين بتنفيذ كافة الأعمال على نحو فعال وآمن، كما سنبقي شركائنا على علم بكافة التطورات في هذا الشأن أولاً بأول”، بحسب قاسم.

وشركات شل مصر مملوكة بالكامل لشركة شل الملكية الهولندية PLC، وتعمل في مصر منذ عام 1911.

وتمتد أعمال شركة شل العالمية بمصر اليوم لتشمل التنقيب واستكشاف وإنتاج البترول والغاز من مناطق الصحراء الغربية (المناطق البرية) والبحر المتوسط (المناطق البحرية والمياه العميقة) وإنتاج وتسويق الزيوت والشحوم (شركة شل للزيوت مصر) وإسالة وتصدير الغاز (الشركة المصرية للغاز الطبيعي المسال).

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »