طاقة

“شل” تختتم مشاركتها فى مؤتمر موك 2019

استعرضت رؤيتها كشركة عالمية تعمل في السوق المصرية منذ أكثر من 100 عام

شارك الخبر مع أصدقائك

اختتمت «شل » مشاركتها فى المؤتمر والمعرض الدولي العاشر لدول حوض البحر المتوسط “موك 2019″، تحت رعاية المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية بمكتبة الإسكندرية.

عقد خلال المؤتمر جلسة موسعة عن مصر وخطتها للتحول لمركز إقليمي للغاز والبترول تحت عنوان “تحديات تحرير سوق الغاز والتحول الى مركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة”.

أثناء الجلسة قام معتز درويش، نائب رئيس مجلس إدارة شركات شل مصر، باستعراض رؤية شل كشركة البترول وغاز عالمية تعمل في السوق المصري منذ أكثر من 100 عام، استطاعت خلالها تطوير وتوسيع نطاق أعمالها في مشاريع الغاز من أجل تلبية احتياجات سوق الغاز التنافسية.

تحدث درويش عن أهمية تحرير سوق الغاز المصري واستعداد شركات البترول والغاز العالمية مواجهة التحديات والمخاطر التجارية والفنية في إطار سوق للغاز يعمل وفقاً لأليات السوق الحر.

وأوضح أن السوق الواعدة للغاز الطبيعي ستتمكن من جذب استثمارات في أعمال الاستكشاف والتنقيب عن البترول والإنتاج، ما يساهم في تلبية احتياجات الطاقة للاقتصاد سريع النمو.

كما شارك إيمانويل اّنيم، رئيس قطاع الاستثمار والأداء الاجتماعي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة شل العالمية، بجلسة تناولت مفهوم الاستدامة بمعناه الشامل كعضو فعال في المجتمعات التي تعمل بها وفقاً لتطبيق منهجية الشركة بشأن الاستدامة التي تشمل ثلاثة عوامل هى: إدارة أعمال آمنة وفعالة ومسؤولة ومربحة – تقاسم المنافع الأوسع حيثما تعمل الشركة – المساعدة في صياغة مستقبل طاقة أكثر استدامة.

وتركز شركة شل على المواهب الشابة من خلال برامجها للاستثمار الاجتماعي، ولذا أطلقت الشركة العديد من برامج الاستثمار الاجتماعي التي تهدف لتنمية وتطوير الموارد البشرية والنهوض بالاقتصاد الوطني، ودفع عجلة الإنتاج، وتعزيز وتنمية قدرات الشباب المصري علي إظهار إبداعاتهم.

ونظمت شل مسابقات مثل تخيل المستقبل، وبرنامج شل انطلاقة مصر، وماراثون شل البيئي، وبرنامج الأمل، وشراكة شل مع حاضنة الأعمال AUC V-Lab بالجامعة الأمريكية، وغيرها من البرامج.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »