طاقة

«شل» العالمية تنافس بمزايدة البحث والتنقيب في البحر الأحمر

أكدت مصادر مسئولة بقطاع البترول أن شركة شل الهولندية مؤهلة للفوز بنصيب من مزايدة التنقيب فى البحر الاحمر،والتى تم اغلاق باب التقدم بعروض لها منتصف الشهر الجارى.

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت مصادر مُطلعة بقطاع البترول عن تقدم شركة شل الهولندية للمزايدة العالمية للبحث والتنقيب على البترول والغاز بمنطقة البحر الأحمر، التابعة لشركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول.

ورجحت المصادر فوز شركة شل بنصيب من تلك المزايدة العالمية، للعديد من الأسباب.

ومن أبرز الأسباب التى تؤهل الشركة الهولندية للفوز، وفقًا لتصريحات المصادر خبرات الشركة الرائدة عالمياً في مجال التنقيب البحري والمياه العميقة في جميع أنحاء العالم وسلسلة القيمة المضافة بجميع مراحل صناعة الغاز الطبيعي على مدار الخمسين عاماً الماضية.

إضافة إلى ضخها لمليارات الدولارات في مشاريع الاستكشاف والإنتاج في البترول والغاز الطبيعي، فضلًا عن تميزها في إنتاج وتسويق الزيوت وتجارة الغاز عالميًا.

ونجحت شركة شل عن طريق شركة رشيد للبترول، وهي: شركة مشتركة بين الهيئة العامة للبترول، وشركة شل برفع الإنتاج بمشروع 9ب.

بجانب قيام الشركة بضخ استثمارات ضخمة لبدء الحفر في بئر”مونتو” Montu -والذي يقع في طبقة البري ميسينيان(Pre-Messinian) على عمق أكثر من 20 ألف قدم، ويقدر احتياطي البئر بحوالي 4.7 تريليون قدم مكعب من الغاز.

يذكر أن وزارة البترول ممثلة في شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، قد أغلقت المزايدة العالمية للبحث والتنقيب 2019 بالبحر الأحمر لتقييم عروض الشركات المتقدمة للمزايدة التي تم الإعلان عنها خلال شهر مارس الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »